ا/عادل رشوان أبوعيطة يكتب : “كلمة حق لتيجان الرؤوس وأوسمة الصدور”

تحية إجلال وتقدير لكل مدير مدرسة مجد نشيط صاحب رسالة النبيين والمرسلين الذى يعمل بيدية من أجل نظافة مدرسته هو و مدرسى مدرسته وإعدادها لاستقبال أبنائنا الطلاب على الرغم من انعدام المشاركةالمجتمعية وبخل رجال الأعمال والأغنياء فى البلد مع سفههم وتبذيرهم بإنفاقهم الأموال الطائلة فى الشو والشهرة والمكاسب الزائلة مع انعدام الموارد المالية للمدارس وعدم وجود العمالة الكافية داخل المدارس ولكن يا صاحب رسالة العلم التى ورثتها من الأنبياء والرسل ما يضرك أخى المدير أختى المديرة وكل مدرسى المدارس أن تنظف مدرستك بيدك الكاهرة مع مدرسى المدرسة فأنت قدوة وأسوة لغيرك فى العمل فبعملك يا تاج الرؤوس يا منارة الضياء لكل التائهين يا شمعة تحترق من أجل يحيا الأخرين يا سند وظهر الوطن يا حامل لواء الانتماء لمصرنا المحروسة أيها المتواضع الكريم امض فى طريقك معلما كل جاهل أن الولاء والانتماء للوطن ليس بالكلمات والشعارات الجوفاء بل ببذل الجهد والعرق بل الدم والروح من أجل رفعة الوطن أخى مدير المدرسة وكل مدرسى مدرستك قد جمع رسولك الكريم محمدا الحطب مشاركة لأصحابه فى إعداد الطعام وشارك فى بناء المسجد وشارك فى حفر الخندق ونظف نعله وكان يساعد زوجه وهو سيد الأولين والأخرين حبيب الرحمن (صلى الله عليه وسلم ) أخى المدير وكل مدرسى مدرستك إن الحاقدون المغرضون الإمعات المحبطين الذين تعودوا سرقة جهد غيرهم وتسلق الأكتاف من أجل الوصول لمقدمة الركب بخسة وندالة دون مرعاة لمتاعب المجدين هؤلاء لا تلتفت إليهم ولا تعرهم اهتمامك بل سر فى طريقك فانت بناء اساس الوطن أنت رافع سماء رفعته وتقدمه أنت مربى من يقفون على حدود الوطن أسودا زائرة للدفاع عن حبات رماله أنت أيها المدير وكل مدرسى مدرستك أوسمة على جبين أطبائها ومهندسيها وعلمائها وقادتها فلولا أنتم ما كان هؤلاء . دمت أخى المدير وكل مدرسى مدرستك نعمة مباركة مع اطيب الأمانى لك ولمدرسى مدرستك بعام حافل بالنجاح من أجل مصر العظيمة وأبنائها والخزى والعار لكل الحاقدين والمغرضين والمحبطين لكل من يخدم مصر الوطن والسكن.
بصراحة عادل رشوان أبوعيطة

 

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معالم مصر التاريخية علي مر العصور بقلم المهندس/ طارق بدراوى ** مدينة دكرنس **

سلسلة معالم مصر التاريخية علي مر العصور بقلم المهندس/ طارق بدراوى ** مدينة دكرنس ** ...