الفرضيات المسبقة-البرمجةاللغوية العصبية 5

كتب / محمد محمد احمد

تحدثنا سابقا عن تعريفات البرمجة وفوائدها والأسس التى بُنيت عليها ولكى نقترب اكثر تحدثنا عن ثلاث من ما يسمى بالفرضيات المسبقة والتى قدمنا لها فى المقالة السابقة وهذة الفرضيات تمنحنا المرونة فى التواصل وعدم التعرض للصدامات يوميا مع الاخرين و وضغوط وتحديات الحياة

واليوم نستكمل هذة الفرضيات بأختصار وبما يوصل للقارىء مفهومها واهميتها فى هذا العلم وفى حياتنا.

  • احترام وتقبل الآخرين كما هم.

وقد عرفت ان كل شخص يرى الامور من وجهة نظره واننا مختلفين في ادراكنا للامور فمن الاحرى بنا ان نحترم ونتقبل الاخرين كما هم حتى يتسنى لنا احداث اتصال قوي واقامة ثقة و احترام فنتمكن من مساعدتهم و احداث تغيير ايجابي مرغوب

  • معنى الاتصال هو النتيجة التي تحصل عليها.

الاتصال يعني تبادل المعلومات ، ويتكون من رسالة ومرسل ومستقبل ووسط اتصال و اثر رجعي ، والاثر الرجعي للرسالة التي نرسلها لشخص ما  تعكس فعالية او عدم فعالية اتصالنا ، لذلك عليك ان تغير افعالك او اتصالاتك اذا اردت ان تحصل على نتائج مختلفة

اكتشف العالم النفسي البرت مهارابيان ALBERT MEHARABIAN من جامعة هارفارد  ان

(( 93%  من عملية الاتصالات تكون غير ملفوظة )).

  • ليس هناك فشل بل خبرات وتجارب.

وقد عرفنا ان معنى الاتصال او الفعل او السلوك  هو الاثر الرجعي الذي نحصل عليه فاذا كان هذا الاثر الرجعي ليس الاثر المرغوب فهذا لا يعني بالضرورة الفشل ، عليك ان تستمر كما فعل اديسون حتى اكتشف المصباح الكهربائي ، وتذكر انه اذا لم تحقق هدفك في الوقت الحالي فهذا لا يعني فشلك وانما اكتسبت الخبرة والتي تساعدك للاستمرار و تحقيق اهدافك

  • العقل والجسم يؤثر كل منهما على الاخر.

إن الافكار والحالات الذهنية التي تمر بها تنعكس على تعبيرات وجهك وكذلك تنعكس على فسيولوجيتك وتحركات جسمك ، فالتمثيل الداخلي او التحدث مع الذات سيؤثر على تعبيرات وجهك وتحركات جسمك وبالتالي ستؤثر على شعورك واحاسيسك  وعليه فان فهمك يجعلك اكثر تحكما في حالتك الشعورية.

  • انا اتحكم في عقلي اذا انا مسؤول عن نتائج افعالي.

ان استعدادك وتقبلك لتحمل المسؤولية عن سلوكك وافعالك يجعلك قادر على توجيه امكانياتك نحو حصيلتك والبرمجة اللغوية العصبية تعطيك مرونة وقدرة على التحكم في عملياتك الذهنية   كل انسان له في تاريخ ماضيه جميع الامكانيات التي يحتاجها لانجاز تغيير ايجابي في حياته.

  • لكل انسان تجارب وخبرات ايجابية في حياته

فاذا عاد الانسان بذاكرته الى المواقف الايجابية فانه ينقل نفس المشاعر والاحاسيس الايجابية مما يساعده على اتخاذ قرارات ايجابية واذا عاد بذاكرته الى المواقف السلبية والتجارب السلبية فانه بالتأكيد يستحضر المشاعر السلبية

  •  يستخدم الناس احسن اختيار لهم في حدود الامكانيات المتاحة في وقت بعينه.

ان ما يفعله الشخص في لحظة معينة انما يرتكز على قيم الشخص واعتقاداته ومهاراته وسلوكياته في تلك اللحظة وانه بالنسبة اليه يمثل افضل اختيار ، واذا ما تعلم الانسان شيئا جديدا من سلوك وتصرفات وقيم واعتقادات فانه بالتأكيد سيكون امامه بدائل كثيرة تساعده على الاختيار

  • اذا كان أي انسان قادر على فعل أي شيء فمن الممكن لاي انسان اخر ان يتعلمه ويفعله.

البرمجة اللغوية العصبية بنيت على تمثيل الامتياز البشري فمعرفة ما الذي يقوم به المتميزون والمتخصصون ومن ثم نمذجتهم تحصل على نتائج رائعة وعليك اتباع الخطوات التي اوصلته للامتياز وعليك ايضا ان تحدد هدفك بدقة وان تكون لديك الرغبة المشتعلة لتحقيق الهدف ، او يمكنك ان تصل بطريقة اسرع اذا ما قمت بنمذجة شخص لديه نفس الهدف واستطاع تحقيقه وتتبع طريقته وخطواته حتى الوصول الى نفس الهدف

  • المقاومة  تشير إلى ضعف  الالفة

الاشخاص الذين يتقنون مهارات وفنون الاتصال لديهم ادوات كثيرة تساعدهم على التغلب على المقاومة ومن هذه الادوات المرونة ، فبدلا من لوم الآخرين او عدم استجابتهم يجدر بمن يقوم بعملية الاتصال ان يتحمل مسؤولية  ايصال رسالته  من خلال  التوافق والمجاراة

  • السلوك ليس الشخص .

هناك فرق يجب ادراكه بين  هوية الشخص و سلوكه ، فسلوك واحد يصدر عن شخص لا يعبر عن  الشخص ، ادراكنا لذلك  يجعلنا نتوقع  ان السلوك  يعتمد على السياق  ، فنقع في علاقاتنا في خطا عندما  نساوي بين هوية الشخص و سلوك ما سلكه  في لحظة ما ،  فعدم نجاح الشخص  او اجتيازه  لهدف معين  يعني انه  فشل في تحقيق الهدف ولا يدل ذلك على ان هذا الشخص(( فـــاشــــل ))

  • لا يمكن الا ان نتصل .

في عملية الاتصال تنتقل الرسالة بطريقة ملفوظة او بطريقة غير ملفوظة ، حتى  عندما نحاول  عدم التعبير لفظيا عن رسالة ما  فأنه يمكن ان تنتقل بطرق متعددة غير ملفوظة

  • الخيار أفضل من الا ختيار  .

ان تعدد الاختيارات وتوفر البدائل يعطي فرصة اكبر للتحكم في النتائج ، فوجود اختيار واحد لا يجعل هناك فرصة للتنوع  ووجود الاختيارين  يجعلك في حيره  ووجود تنوع  يعطيك  قوة اكبر.  وفي حالة  عدم اعطاء بدائل في عملية الاتصال فانك تكسر الألفة

الان قد انتهينا من فرضيات البرمجة والمقالة القادمة سوف نتحدث عن موضوع جديد فى هذا العلم 

تحياتى لكل قراء قسم (التنمية البشرية )بوكالة فرست نيوز

رابط المقال الاول (مدخل الى البرمجة اللغوية العصبية)

رابط المقال الثانى (البرمجة اللغوية العصبية 2)

رابط المقال الثالث (أسس البرمجة اللغوية العصبية -3 )

رابط المقال الرابع  (أسس البرمجة اللغوية العصبية – 4 )

 

عن محمد محمد أحمد

محمد محمد احمد مواليد 1974 حاصل على بكالوريوس هندسة قوى كهربية و اعمل مدير ادارة شبكات كهرباء 66 ورئيس منطقة السويس لكرة السرعة و المدير التنفيذى بوكالة فرست نيوز واخصائى تدريب تنمية بشرية وعضو الاتحاد المصرى للعمل ونقابة المهن الرياضية والتحقت بوكالة فرست نيوز فى فبراير 2016
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“التموين”  تبحث مع سلسلة «لولو هايبر ماركت» إنشاء 10 فروع جديدة

كتب : محمد حلمي إلتقى الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ، مع وفد ...