اخبار

وكيل مجلس الشيوخ : تشكيل الحكومة الجديدة جاء معبرا عن طموح المواطنين في ضرورة احداث تغييرات حقيقية 

✍️ إنجي هيبة

صرحت النائبة فيبي فوزي وكيل مجلس الشيوخ، أن تشكيل الحكومة الجديدة جاء معبرا عن طموح المواطنين في ضرورة احداث تغيير ليس فقط في الأشخاص وإنما في البرامج والسياسات والافكار، حيث يتضح ذلك جليا من خلال طبيعة الكفاءات والتخصصات التي شملها التشكيل الجديد.

أشارت وكيل مجلس الشيوخ إلي أنه من وجهة نظرها لم يسبق ان يجري في اي تعديل وزاري بهذا الشمول والتجديد.

واكدت ان الحكومة الجديدة بما ضمته من خبرات متنوعة قادرة على التعاطي مع كل التحديات التي تنتظرها، ولعل أقربها الى الذهن استكمال برنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي مع التأكيد على ضرورة تزامن ذلك مع تعزيز شبكة الحماية الاجتماعية ودعم الفئات الأكثر احتياجا وذات الأوضاع الهشة، وللحقيقة فإن هذا النهج هو أحد الملامح الرئيسة للجمهورية الجديدة، وهو توجيه دائم من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لكل مسؤول وفي كل مناسبة، والذي من شأنه أيضا ان يعالج التضخم مع ضبط الأسعار وتحقيق الرقابة على الأسواق.

أوضحت وكيل الشيوخ أنه من الأولويات على طاولة الحكومة الجديدة ضرورة وضع المشروعات والتوسعات الكبرى العمرانية والزراعية والصناعية موضع التشغيل، وذلك لمواصلة الانطلاق وتعظيم الاستفادة مما تم إنجازه خلال عقد كامل من العمل الجاد والشاق، وفي هذا الصدد اتوقع ان يتم تعظيم دور القطاع الخاص بما يمتلك من امكانات كبيرة ومتطورة، كذلك القطاع الاهلي ممثلا في منظمات العمل المدني والاهلي وقد كان لمصر تجربة ناجحة للغاية من خلال التحالف الوطني للعمل التنموي الأهلي.

 كما أشارت إلي أهمية ان تلتفت الحكومة الجديدة لضرورة تعزيز المرافق والخدمات بما ييسر على المواطنين حياتهم اليومية، خاصة في مجال توفير خدمات الكهرباء او اعمال التجميل والنظافة والبيئة اوغيرها، حتى يشعر المواطن بتغيير حقيقي وينعكس على مدى رضائه عن الأداء العام.

اعتقدت وكيل المجلس، ان توجيهات السيد الرئيس للحكومة بضرورة العمل على بناء الإنسان المصري، يحتم عليها المضي قدما في برامج إصلاح التعليم وتطوير مناهجه وربطهابأسواق العمل داخلية وخارجية، كذلك في مجال الصحة واستكمال مراحل مشروع التأمين الصحي الشامل، فضلا عن مشروع حياة كريمة الذي أراه يلخص على أرض الواقع فلسفة الجمهورية الجديدة في التنمية الشاملة والمستدامة في 

كل ربوع الريف المصري.

كما أشارت إلي التوصيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحوار الوطني، ووصفته بالعلامة البارزة على ما تم خلال المرحلة الماضية، مؤكدة أن جزءاً مهما من أجندة عمل الحكومة الجديدة إذ جاء بالفعل معبرا عن ارادة القيادة السياسية في ضرورة إشراك المواطنين من كل الفئات وعلى كل الاصعدة في صناعة القرار ووضع السياسات والبرامج وتنفيذها.

واضافت انه لا شك ان الآمال والطموحات المنتظرة من الحكومة الجديدة كبيرة، والتحديات التي تواجهها ليست هينة، ولكنها بهذا التشكيل قادرة على متابعة العمل وتعزيز الانطلاق في ظل مساندة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ودعمه الكامل للعمل الجاد وبذل الجهد حتى تتأكد مكانة مصر وتترسخ خطواتها على طريق التنمية الشاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى