”القلعة” تتشح بالسواد حزنا على استشهاد اللواء منتصر أبو دقة

كتب ابراهيم سلطان

سادت حالة من الحزن في قرية القلعة التابعة لمركز قفط، جنوبي محافظة قنا، اليوم الخميس، بعد استشهاد اللواء منتصر عبد النعيم أبودقة، وكيل الإدارة العامة للأمن والتحريات بوزارة الداخلية، في حادث انقلاب سيارة أمن عام، بعد عودته بصحبة قوة أمنية من تأدية عملهم بمركز ادفو، متوجهين إلى مدينة أسوان.

 

من هو اللواء منتصر عبد المنعم ابودقة السيرة الذاتية

 

يعد اللواء منتصر عبد النعيم احد رجال الامن المصري ومن له منصب عالي في وزارة الدفاع ونجيب على تساؤل من هو اللواء منتصر عبد النعيم السيرة الذاتية:

 

اللواء منتصر عبد النعيم اسمه بالكامل منتصر عبد النعيم أبو دقة ويعمل وكيل الإدارة العامة للأمن والتحريات بقطاع الأمن العام.

 

يعد اللواء منتصر عبد النعيم من مواليد محافظة قنا – مركز قفط – قرية القلعة .

 

منذ تخرجه من الكلية العسكرية التحق للعمل في السلك العسكري، وقد تدرج في المناصب الشرطية حتى مفتش الأمن العام ومسئول التحريات على مستوى وزارة الداخلية.

 

أحب اللواء منتصر عبد النعيم مهنته وكان يخدم شعبه بكل ما اوتي من طاقة وقد ورث هذا الامر لابناءه فقام احد اولاده بالالتحاق بالسلك العسكري وهو الان ضابط في الشرطة المصرية

 

وأشاد أهل القرية بحسن خلق الشهيد وطيبة قلبه وبشاشة وجهه، قائلين: إن الشهيد كان يتمتع بحسن الخلق وسيرته طيبة، ويحرص دائمًا على خدمة أهل بلده، كما كان يحرص على تقديم يد العون للجميع ويساهم في الأعمال الخيرية والمحتاجين، وكان محافظًا على صلواته وسيرته عطرة، ومحبوبًا من أهالي قريته جميعا.

 

كان اللواء هشام سليم مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسوان تلقى إخطارًا يفيد بمصرع اللواء منتصر عبدالنعيم وكيل الإدارة العامة للأمن والتحريات بوزارة الداخلية، واللواء أحمد محيي مساعد منطقة جنوب الصعيد لقطاع الأمن، والمجندين أحمد صديق، وسعودي شعبان، أثناء عملهم وعودتهم من مزارع المستريح إلى مدينة أسوان، لكن لقوا مصرعهم بعد انقلاب السيارة على الطريق الصحراوي.

عن ابراهيم سلطان