شعر و زجلمحافظات

“حماقة محب” خواطر بقلم أ/عادل رشوان أبوعيطة

حماقة محب
خواطر
عادل رشوان أبوعيطة
————————–
كيف أنسي خطيئتك
كيف أنسي قسوتك
كيف أنسي ما لا يُنسي
أني أحببتك عشقتك
طارت بك روحي للعلا
ولم أبالي المشيب
غزوتُ بك كلام الحساد
ولم يعتري نفسي الفتورُ
جعلتك لي طبًا ودواءً
من غير طبيب أو جراح
بثَ لك قلبي زفراته
من حب تغني به العشاق
رسمتُ لك في عيني
سماءً مظللة بالهُيام
يمر الليلُ عليَّ ليالٍ
وأنا لا أعلم أنائم أو يقظان
فطيفُك في المنام حقيقة
بين ذراعي أتوسدُ به في المنام
كيف أنسي خطيئتك
كيف أنسي قسوتك
كيف أنسي ما لا يُنسي
أن يكون عشقي لك
مقابلهُ خنجرك المسنون
أن يكون حبي لك
مقابله سُمك الناقع
في نشوة الحب والهوي
ودفء القلوب ، وضحكة العيون
أتتركينني وحيدا فريدا
أعاني برودة الحياة وقسوتها
وبكاء العيون علي حالي
أباسم الحب تتلونين
ءأنت حرباء أم حية رقطاء
خدعت عيني وبصيرة قلبي
أباسم الحب تعبثين وتمكرين
وتحسبين نفسك ملكت الزمام
أباسم الحب تعلو ضحكاتك
علي قلب هوي من الهوي
قطعت الوصال بحمق قاتل
فكان قلبي لك جسر للهوي
مزقت روابط العشق في غفلة
حسبت أني لن أغضب
فلا كرامة لحب بلا كرامة
ولا وجود لعشق دون معشوق يفهما
——————————

زر الذهاب إلى الأعلى