زعيم كوريا الشمالية يأمر باعدام مسئول كبير بالحكومة لسبب تافهه ======================== كتب/ هاني طاهر الجورنالجى عقوبة الأعدام التي يطبقها زعيم كوريا الشمالية “كيم جونغ أون”، أمر شائع ومعروف لدية.. فسبق واعدم الزعيم الكوري عدد من المسئولين بالحكومة لأتفه الأسباب.. بل وصل الأمر بكيم أن أعدم أحد أقاربه. وذكر موقع “ديلي. أن” كي” المتخصص في شؤون كوريا الشمالية ومقره سيول، أن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، شخصيا أمر بإعدام مسؤول كبير في وزارة الخارجية لسبب يبدو خارج المنطق. وكانت تهمة المسؤول المُعدم شراء معدات خاصة بمستشفى عام في العاصمة بيونغيانغ من الصين عوضا عن أوروبا. وأضاف الموقع أن كيم أمر السلطات ببناء مستشفى على عجل لمواجهة جائحة كورونا، خلال ستة أشهر، لكن العملية استغرقت أكثر من ذلك بكثير. أما الأمر الذي أغضب الزعيم الكوري الشمالي هو أن مسؤولا في وزارة الخارجية تحدى عن طريق الخطأ رؤيته للمستشفى، إذ إن كيم أراد المستشفى مجهزا بمعدات أوروبية الصنع، لكن المسؤول وضع خطة بديلة تقوم على شراء معدات صينية. ولجأ المسؤول إلى هذا الخيار بعد أن فشل في الحصول على معدات أوروبية بسبب العقوبات. وكان من المقرر أن تصل المعدات إلى الدولة الشيوعية المنعزلة بحلول أواخر أبريل، وما أن علم كيم بالأمر حتى أمر بإعدام المسؤول.

عن هاني الجورنالجي