“الشائعات وأثرها على الاستقرار والأمن الاجتماعى والسياسى للدولة المصرية” بمركز النيل لإعلام السويس

نظم مركز النيل للاعلام بالسويس ندوة حول الشائعات وأثرها على الاستقرار والأمن الاجتماعى والسياسى للدولة المصرية

حاضر فيها ا/د/جلال محمد نجيب استاذ علم الاجتماع بكلية الآداب ج السويس بحضور طلبة كلية الآداب ج السويس والشركات الصناعية وبعض مديريات الخدمات واحياء السويس ..أن انتشار الشائعات وبسرعة تبادلها وتنقلها بين أفراد المجتمع وخاصة من خلال وسائل ومواقع التواصل الاجتماعى جعل تداولها فى هذة المواقع اخد المتغيرات الأساسية لاستهداف المجتمعات حيث تختلف الاشاعة فى طبيعتها وهدفها والمجتمع المستهدف من وراها وفى إطار محور الشائعات الهيئة العامة للاستعلامات

لقد تبع التطور التكنولوجي ثورة كبيرة فى وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعى تبعها على نحو متزايد عدد الافراد المستخدمين للتكنولوجيا والإعلامية التطبيقية حيث أصبحت هذا التطبيقات متاحة للجميع وتحدث دكتور جلال أن أبرز قطاعات الدولة التى تم استهدافها كان قطاع الاقتصاد الذى جاء فى المقدمة تلاة قطاع الصحة ثم قطاع التعليم واحتل قطاع التموين المرتبة الرابعة وفى المرتبة الخامسة جاء قطاع الصحة والآثار ثم قطاع الإصلاح الإدارى زيارة قطاع الإسكان وأشار سيادته إلى أنه تقرير عام 2019كات من أكثر السنوات استهدافا بالشايعات فى مصر ثم عرض سيادته بعض الشائعات غير المنطقية التى تعد الأغرب على مدار العام وايضا ذكر اخطر الشائعات التى تم تداولها خلال العام كما عرف الشائعات من منظور سبكولوجى ومن منظور،علم الاجتماع كما أشار إلى الاشاعات كوسبله للحرب النفسية وزعزعة التكامل الاجتماعى واستقرار الدولة والشايعه وحروب الجيل الرابع كما أشار على دور وسائل التواصل الاجتماعى فى نشر الشائعات وفى نهاية الندوة أكد على أهمية مكافحة الشائعات وهناك ضرورة ملحة التعامل الفاعل والسريع مع اى شائعة والعمل على وقف انتشارها نظرا لما أمثلة الشائعات من خطر يهدد الأمن القومى وهذا يقتصر التحرك على المستويات الآتية المستوى الرسمى والمستوى الشعبى والمستوى الأمنى والمستوى التشريعى والقانونى والمستوى الدينى والأخلاقى والمستوى الاعلامى

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور.. فى بنى سويف القومسيون الطبى رحلة عذاب للمواطنين

بنى سويف ــ احمدعيدورشان تسود حالة من السخط والغضب الشديد بين مئات المواطنين الذين ينتظرون ...