آلَصّبًر وٌآلَمًثًآبًرةّ… بًقُلَمً آلَدٍکْتٌوٌر مًحًمًدٍ عٌبًدٍ آلَمًعٌطِيَ أبًوٌ آلَخِيَر

سِلَسِلَةّ إسِلَآمًيَةّ تٌنِشُر عٌلَيَ حًلَقُآتٌ مًنِفُصّلَةّ قُصّيَرةّ تٌهّدٍفُ إلَيَ تٌقُبًلَ آلَقُآرئ آلَمًسِلَمً لَمًآ بًيَنِ سِطِوٌرهّآ بًتٌفُهّمً وٌإدٍبًآر…

يَقُدٍمًهّآ: آلَدٍکْتٌوٌر

♕ مًحًمًدٍ عٌبًدٍ آلَمًعٌطِيَ أبًوٌ آلَخِيَر♕

نالَ شُرفُ نِشُرهّآ:

♕ عٌآطِفُ عٌبًدٍ آلَوٌهّآبً ♕

♕ آلَحًلَقُةّآلَآوٌلَيَ ♕

♡ أهمية الصبر ♡

♡ الحمد لله القائل فى كتابه الكريم،، إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ، والصلاة والسلام على اشرف الخلق وحبيب الحق ،محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى اله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
اما بعد….
يجتاح العالم الان الرعب من فيروس كورونا الذي ووقف العالم عاجزا امامه لايجدون له علاج ويمضى يوم وراء يوم واسبوع وراءاسبوع دون جدوى وقال البعض هذا ابتلاء من الله للناس لبعدهم عن المنهج الرباني الذى أعده الله لخلقه وقيل هوفيروس خرج من معامل صينيه وقيل غير ذلك وخاض الناس فى الحديث ولم ياتى أحد بجديد ولهذا السبب يجب علينا التعايش مع هذا الأمر ومن هنا نقول لابد من التحلى بالصبر والمصابرة حتى يمنا الله علينا أو يحدث بعد ذلك أمرا يعمل على ذهاب هذ الفيروس او نجد له علاجا يقضى عليه وحتى يستثنى لنا ذلك لابد من الصبر و المصابرة مصداقا لقوله تعالى في كتابه الكريم ،انما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب، ( سورة الزمر الآية ١٠)

ومن هنا يدور حديثنا عن الصبر والمصابرة
فنقول الصبر فى اللغة هو الحبس والصبر فى الاصطلاح هو حبس النفس عمايقتضيه  العقل والشرع اوعمايقتضيان حبسهما عنه
قال الحق سبحانه وتعالى (واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشى يريدون وجهه ),( سورة الكهف الآية ٢٨):
اي الحبس نفسك معهم
قال ابن القيم رحمه الله ارتباط مقامات الدين كلها بالصبر،
ومن اسماء الله الحسنى الصبور وهوالذى لايعاجل العصاة بالانتقام : ومن

هنا نقول إن مراتب الصبر خمسة وهى صابر ومصطبر ومتصبر وصبور وصبار فالصابر اعمها والمصطبر المكتسب للصبر المبتلى به والمتصبر متكلف الصبر حامل نفسه عليه والصبور العظيم الصبر الذى صبره أشد من صبر غيره والصبار الشديد الصبر ٠
انواع الصبر ثلاثة : ١
( صبر بالله ) ٢ ( صبرمع الله ) ٣( صبر لله)-

قال ابن القيم رحمه الله : قد ذكر الله الصبر فى كتابه فى أكثر من تسعين موضعا وقرنه بالصلاة فى قوله تعالى( واستعينوا

بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين )-( سورة البقرة الآية : ٤٥ )- وجعل الإمامة فى الدين مورثة عن الصبر واليقين بقوله (وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لمٌا صبروا وكانوا بأياتنا يوقنون )- ( سورة السجدة!الآية ؛٢٤)- فأن الدين كله علم بالحق وعمل به والعمل به لابد فيه من الصبر بل وطلب علمه يحتاج إلى الصبر كما قال معاذ بن جبل رضى الله عنه : عليكم بالعلم فإن طلبه لله عباده ومعرفته خشية والبحث عنه جهاد وتعليمه لمن لايعلمه صدقة ومذا كرته تسبيح ؛ به يعرف الله ويعبد وبه يمجد الله ويو حد ؛
قال تعالى ( والعصر أن الإنسان لفى خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر ) – ( سورة العصر)؛
وقيل الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد فإذا انقطع الرأس بأن الجسد ولا ايمان لمن لا صبر له..>>>

والى اللقاء فى الحلقة القادمة إذآ أمد الله البقاء واللقاء – والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
د/ محمد عبد المعطى ابراهيم أبوالخير

 

عن عاطف عبدالوهاب

¤ كاتب صحفي ¤
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشيخ سمير عبد العظيم يكتب:( إبتعادنا عن الله جعلنا فريسة للكوارث)

فضيلة الشيخ العّلامة: سمير محمود عبد العظيم..يتابع خواطره  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ...