الفنان محمد حسني بين بواطن الأمور وظواهرهاا في حوار خاص لوكالة فرست نيوز

الفنان محمد حسني بين بواطن الأمور وظواهرها…. 

أجري الحوار:  الكاتبه رانيا عكاشة

 

♡ الحلقة الثانية ♡

والفنان محمد حسني بين بواطن الامور وظواهرها
وحواره الحصري جدا لوكالة فرست نيوز الاخبارية

الفنان محمد حسني والفن الراقي وبعد ماتعرفنا علي نشأته الفنية وكيف بدأ مشواره الفني وبمعية من وبعض من كان لهم الفضل عليه بعد رب العالمين في مشواره وكيف تحولت رغبته الفنية الي موهبة . وكيف وأين أصقل موهبته هذه بالدراسة كي يتطور ويصبح النجم المحبوب الكوميدي . محمد حسني
ومن خلال هذه الحلقة نتعرف اكتر عن بواطن الامور وماوراء الكواليس في أعمال الفنان محمد حسني

محمد حسني متي بدأت مشوارك الفني؟ وكيف ؟
بدأت مشواري الفني في ٢٠٠١ عندما انتقلت من المنصورة الي القاهرة وبدأت أعمل في مجال الفن ولكن قبلها قمت بعمل مجموعة اعمال set com
مع الأستاذ وائل نور رحمه الله والأستاذ صلاح عبد الله وكان من تأليف أخي وصديقي الاستاذ وليد يوسف وعملت أعمال كثيرة بعد ذلك في قطاع الانتاج وصوت القاهرة وفي مسلسلات الأطفال .

محمد حسني ماهو أول عمل كبير قدمته كان سبب في معرفة الناس الحقيقية بك ومعرفتك بهم ؟
كانت أول محطة فنية كبيرة قابلتني وهي أيضا السبب في معرفة الناس بي ومعرفتي بهم في مسلسل ( الدالي) ٢٠٠٧ وكان قبلها لي بعض المحطات الفنية الصغيرة فقد وقفت أمام الاستاذ يحيي الفخراني وأمام الفنانة سميرة أحمد ولكنها كانت أدوار صغيرة أما البداية الحقيقية كانت في مسلسل الدالي وبعدها محطة مسلسل ( ناصر ) ثم (سلسال الدم ) كل هذه اعمال ومحطات كبيرة لكن أكبرها دوري في مسلسل الدالي والذي ترك أثر لدى الجمهور

الفنان محمد حسني . هل تتذكر أول مرة دخولك بلاتوه التصوير ؟ وفي أي عمل تحديدا مما سبق ذكرهم ؟
نعم نعم أذكر جيدا أول مرة دخلت فيها بلاتوه تصوير وكان عمل ليس مما سبق ذكرهم وهو في مسلسل بعنوان كرسي الاحلام وكان بطولة استاذ محمد عبد الجواد وأستاذ عبد العزيز مخيون . كان هذا المسلسل هو بدايتي ومعاملتي كممثل وكان هذا العمل من إخراج الراحلة رحمها الله مها عرام . وكان مسلسل أطفال في شركة صوت القاهرة . لكن بداية تعارفي بالناس في مسلسل الدالي وكانت بداية ناجحة جدا في تاريخي الفني

محمد حسني . ماذا تتذكره من هذا العمل ( الدالي)
أذكر كل يوم في هذا العمل جيدا فلا يمكن لأي فنان نسيان بداية نجاحه الحقيقي مع جمهوره . اتذكر جيدا من بداية التحضير للعمل في أول يوم تصوير وأتذكر يوما بيوم . كما اتذكر دعم أخي وصديقي الاستاذ وليد يوسف لأنه كان هو مؤلف هذا العمل (الدالي) أذكر جيدا دعمه واهتمامه لانه كان يعتبر أن النجاح في هذا العمل مقسم علينا سوياً انا وهو حيث كانت تلك خطوة من أهم الخطوات لي وله وعلينا القيام بالعمل علي أكمل وجه وقد كان بالفعل نجاح ساحق لي وله ومن ناحية أخرى لأننا توأم وأصحاب رحلة كفاح واحدة وكل منا يشغله نجاح الأخر أكثر من نفسه . وأراد الله أن يكون مسلسل الدالي هو نقطة الضوء لي رغم أن لي قبله أعمالا كثيرة منذ ٢٠٠٢ تقريبا

محمد حسني . هل كان وراءك من دعمك من الأسرة ودفعك لتطوير موهبتك الفنية ؟
نعم فقد أدين بالفضل لوالدي ووالدتي رحمهما الله وجاء دعمهما لي بعد ما اخدت قراري بالانتقال الي القاهرة رغم أن هذا القرار كان صعب جدا علي وعليهما فأذكر كلمات أبي حينما قال لي إذهب ياولدي وجرب وعش تجربتك وأنا معك بكل إمكانياتي لكل متطلباتك . وتأكد أنك لم تخسر أبدا ان شاء الله . أما والدتي كانت تدعمني لأخر يوم بعمرها رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته . فأذكر جيداً وهي علي فراش الموت بالمنصورة وانا بجوارها وكنت قد اعتذرت عن عملي بالقاهرة مؤجلا له ولكنها ظلت تدفعني قائلة لا تقلق ياولدي توكل علي الله وإلتزم بمواعيد عملك . رحمهما الله فقد كانا خير داعمين لي في مشواري الفني فأدعوا الله أن يرحمهما كما ربياني صغيراً .

محمد حسني هل من داعم لك بعد والديك رحمهما الله؟
نعم أخي وصديقي الأستاذ وليد يوسف الذي سأظل دائما أذكره في كل أحاديثي فنحن مازلنا سوياً وسنظل ان شاء الله كما أدين بالفضل أيضاً للفنان الكبير نور الشريف رحمه الله فقد كان خير معلم كان يهتم بكل من بجواره في العمل إهتمام شخصي حتي انه كان يصل إهتمامه وإرشاده الي انه قد يقوم بنفسه ليعدل لي أو لغيري ملابسه أثناء العمل . حقيقة كان مدرسة كبيرة . إرشاد . نُصح . ود . صداقة . تعليم . كان مدرسة هامة جدا وراقية جدا من لم يتلقى بداخلها حصة واحدة في الفن قد خسر الكثير رحمة الله عليه . جاءت بعده أسماء كثيرة جدا فكل من أعطاني منهم نصيحة سواء بيني وبينه أو أمام أحد أعتبره شريكا لي في المشوار وبالتأكيد نصيحته عندما عملت بها تقدمت خطوة .

محمد حسني . علي حد تعبيرك الراقي هل تقابلت مع مدرسة فنية أخري خلال عمل من أعمالك أثرت في بناء شخصيتك الفنية ؟
نعم . هي الفنانة العظيمة عبلة كامل اطال الله لنا في عمرها وخلال فترة عملي معها في مسلسل ( سلسال الدم ) فهي فترة طويلة من ٢٠١٠ حتي ٢٠١٧ . فقد تعلمت منها الكثير لأنني كنت أتعامل مع مدرسة جديدة ومختلفة تماما ومع نمط جديد من أنماط الفن والنصح والإرشاد . فأنا أدين لكل من أعطاني نصيحة بكثير من نجاحاتي اذا كانت بالفعل نجاحات . وكل التحية والتقدير أيضا للأستاذ شريف عرفة فكثيرا ماكان ينصحني بيني وبينه لأنني في بداية الأمر هاويا اكثر منه محترفا فكان كثيرا مايوجهني ويرشدني وأدين له بالكثير

الفنان محمد حسني كان الحديث في هذه الحلقة شيق جدا لأن محمد حسني عظيما ليس بالفن فقط وانما بأخلاقه واحترامه لنفسه وفنه وزملاؤه واساتذته حيث أنه لم ينسى احدا علي الاطلاق خلال مشواره الفني معتبرا أن كل نجاحاته له فيها شركاء وهم من أعطوه نصيحة أو رأي أو إرشاد من داخل الوسط الفني أو خارجه وكما قال أيضا . حتي وان كان بائعا متجولا استوقفني بالشارع وقال لي رأيه في أعمالي أياً كان سوف احترمه وأقدره ومن المؤكد انني استفيد منه في يوم من الأيام .
فانتظرونا والحلقة القادمة لنزيل الستار عن جوهر الفنان الأصيل محمد حسني

عن عاطف عبدالوهاب

¤ كاتب صحفي ¤
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفنان محمد حسني بين بواطن الأمور وظواهرهاا… في حوار خاص لوكالة فرست نيوز ..

الفنان محمد حسني في حوار خاص لوكالة فرست نيوز الإخبارية.. في حلقات منفصلة… * الفنان ...