“كورونا” يغزو دول جديدة ومنظمة الصحة تعلن الطوارئ.. وأول حالة انتقال من إنسان لآخر داخل أمريكا

أعلنت منظمة الصحة الطوريء بعد انتشار فيروس “كورونا” وامتداده إلى العديد من دول العالم، ومع الإجراءات التي تتخذها دول العالم للوقاية والاحتراز منه أو مواجهته، ومع تزايد عدد الإصابات وحالات الوفاة الناتجة عنه

في الصين، وصل عدد ضحايا الفيروس إلى 213 متوفى، و9692 حالة إصابة مؤكدة، إلا أن بعض الأخبار الإيجابية جاءت بافتتاح أول مستشفى لمكافحة فيروس كورونا في موقع بالقرب من مدينة “ووهان”، وذلك بعد سبعة أيام فقط من بدء العمل في بنائها، وإعلان فالنتينا ماتفيينكو رئيسة مجلس الاتحاد الروسي “الغرفة العليا للبرلمان”، أن بلادها تعمل مع الصين لإيجاد لقاح ضد كورونا.

الصين تقدم إحاطة أمام الأمم المتحدة حول جهودها في التصدي لكورونا

تفشي خطر كورونا دفع منظمة الصحة العالمية نحو إعلان حالة الطوارئ الدولية، موضحة أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا يبقى ضئيلًا ومتدنيًا، فضلًا عن عدم وجود وفيات بهذا الفيروس خارج الصين، التي تقدم البعثة الدائمة لها في مقر الأمم المتحدة بالعاصمة النمساوية “فيينا”، اليوم الجمعة، إحاطة كاملة حول الوضع الحالي في البلاد واستعراض الجهود التي تبذل من أجل الوقاية والسيطرة على كورونا.

 

وخارج الصين، يواصل الفيروس استكشاف بلاد جديدة، حيث وصل لعدة دول أكدت تسجيل أولى حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس، مثل الفلبين والهند، بالإضافة إلى إيطاليا التي سجلت أول حالتين مصابتين بكورونا، وجميعها لأشخاص قادمين من الصين.

روسيا تغلق حدودها مع الصين

كما واصلت الدول التي وصلها الفيروس مسبقًا بتسجيل حالات إصابة جديدة، حيث سجلت الولايات المتحدة الأمريكية حالة الإصابة الـ 6، وهي أول حالة انتقال لفيروس كورونا الجديد من إنسان إلى إنسان في الولايات المتحدة، كما أعلنت السلطات في أستراليا ارتفاع حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس “كورونا” الجديد إلى 9 أشخاص.

كندا أعلنت تسجيل حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، وهي ثالث الحالات بالبلاد، كما أعلنت السلطات الفرنسية، ظهور سادس حالة إصابة بفيروس “كورونا الجديد” على أراضيها، وسجلت فيتنام إصابتين جديدتين بكورونا، وبذلك ترتفع الإصابات بـ”كورونا” في فيتنام لـ4 حالات، في الوقت الذي أعلنت فيه روسيا إغلاق حدودها مع الصين.

كورونا يهدد الاتفاق التجاري الأمريكي الصيني.. ومصر ترفع حالة الاستعداد القصوى

التأثيرات الاقتصادية السلبية للوباء تواصلت، حيث ذكرت وكالة بلومبرج الأمريكية، أن اتفاق الصين التجاري مع الولايات المتحدة الأمريكية قد يصبح مهددا، وانخفضت أسعار النفط لتستأنف تراجعها بعد استقرارها لفترة وجيزة في وقت سابق من الأسبوع الحالي، في الوقت الذي ينتشر فيه القلق من التأثير الاقتصادي، وشهدت مؤشرات الأسهم الآسيوية موجة تراجعات حادة، بعد انتهاء عطلة رأس السنة القمرية، مسجلة أدنى مستوى لها في 7 أسابيع.

في المنطقة العربية، نفى مدير عام المركز الليبي لمكافحة الأمراض بدر الدين بشير النجار، ما تردد على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي بتسجيل حالات إصابة فيروس كورونا المستجد في البلاد، كما جددت المغرب نفيها تسجيل أي حالات إصابة بالفيروس.

في مصر، نفت وزارة الصحة والسكان مجددًا وجود أي حالات مشتبه بإصابتها بكورونا، وقررت الشركة الوطنية “مصر للطيران”، تعليق رحلاتها المتجهة من وإلى المدن الصينية، في الوقت الذي أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لرئاسة مجلس الوزراء، تقريرا معلوماتيا أكد فيه أن مصر ترفع حالة الاستعداد القصوى لمواجهة كورونا.

 

 

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير الشباب والرياضة يكرم الفائزين بماراثون الشيخ زايد الخيري بالسويس

كتب/ هانى طاهر الجورنالجى انطلقت فعاليات ماراثون زايد الخيري الكبير، صباح اليوم الجمعة، بمدينة السويس، ...