اللواء طارق الفامي

الماسونية العالمية الكونية بقلم اللواء/ طارق الفامي الديانات الشيطانية الماسونيه الحلقة : ( ٢٦ ) الأخيرة

سلسلة الماسونية العالمية الكونية
بقلم اللواء/ طارق الفامي

الديانات الشيطانية الماسونيه
الحلقة : ( ٢٦ ) . الحلقة الأخيرة

كنت حدثتكم فى مقالات سلسلة الماسونيه العالميه الكونية عن محاولة نشر الدين الشيطانى الجديد وهو الدين الذى سوف يظهروه لكى يجتاح العالم الدين الشيطانى وتبتعد الناس عن عبادة الله الواحد القهار ولكى يستطيع الشيطان الماسونى تحقيق هدفه فهو الأن يظهر العديد من الديانات الشيطانية لكى يبعد الناس عن دين الله ثم يكون من السهل عليه بعد ذلك إعلان دينه الجديد وسوف أحدثكم اليوم عن بعض الديانات الشيطانية التى يقوم الشيطان الماسونى بنشرها حتى يأتى المسيخ الدجال ويوحد هذه الديانات فى الدين الجديد دين الشيطان لكى يضل به البشر عدا المؤمنون الموحدون المتمسكون بدينهم .

وقد بدأ الأن السماح للشيطانيين الإنضمام للبحريه الملكيه البريطانيه كما أنه فى عام ٢٠٠٥ قامت المحكمه العليا بحماية حقوق الشيطانيين ومزاولة طقوسهم الشيطانية داخل السجون ونحن نعلم بأن بريطانيا هى معقل الشيطان ويوجد بها المحفل الماسونى الذى يتبعه كل المحافل الماسونية فى باقى الدول ويعرف بالمحفل الماسونى الأعظم .

وقد وضع الشيطان هذه الديانات الشيطانية قبل الأديان السماوية وهى اليهودية والمسيحية والإسلام آى التوراة والإنجيل والقرآن وهى ترتبط إرتباطا وثيقا بالديانات الوثنيه القديمه وقد تم تأسيس اول كنيسه شيطانيه بسان فرانسيسكو على يد أنطون لاڤى فى عام ١٩٦٦ كما كتب الإنجيل الشيطانى وهو من أهم الكتب الشيطانية عندهم كما تتواجد الديانات الشيطانية فى كثير من الدول حول العالم وتسمح بعض الدول بإعتناقها وبعض الدول تمنعها مثل الدول العربية والإسلامية ويستبيح الشيطانيون الذين يتبعون ديانات الشيطان الجنس الجماعي وزنا المحارم ومعاشرة الحيوانات واللواط والسحاق وذبح الأطفال وشرب دمائهم وكانت الصهيونيه الماسونيه وراء إنتشار هذه الديانات بالدول العربيه وكان أشهر هذه الحالات لممارسة الديانات الشيطانية فى مصر فى التسعينيات فى قصر البارون بمصر الجديده حيث كانوا يقيمون جلسات إستحضار الشيطان وتطور الأمر إلى حالات إختطاف أطفال وقتلها فى طقوسهم الجماعية حتى تدخل الأمن وقضى على هذه الظاهرة فى مصر .
وهناك الكثير من الديانات التى وضعها الشيطان الماسونى كالبوذيه والهندوسيه وغيرها من الديانات الشيطانيه وعلى سبيل المثال :

* الديانه الرائيليه ؛
وتقوم هذه الديانه على إتصال البشر بالكائنات الفضائيه وأسس هذه الديانه الصحفى الماسونى كلورد فوريون فى باريس فى فرنسا عام ١٩٧٤ ويقول مؤسسها إنه إلتقى بالكائنات الفضائيه وذهب معهم إلى كوكبهم ثم عادوا به إلى الأرض طالبين منه نشر هذه الديانه بين البشر وهى أن المخلوقات الفضائيه الإلوهيم أى الآلهة هى من خلقت الأرض وخلقت البشر وأن جميع الأديان هى من صنعهم وأن الأنبياء هم مخلوقات فضائية وإنهم هم من سوف يساعدون البشر فى الحرب الكونية ضد غزاة من الفضاء سيحاولون تدمير الكره الأرضيه بعد إحتلالها .

* ديانة الأمير فيليب ؛
حيث تؤمن قبائل غانواتو فى جنوب المحيط الهادئ أن الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا هو إله من أرواح أجدادهم وأن فيليب هو إبن روح الجبل والذى ولد ببشره بيضاء ليتزوج أقوى امرأة في العالم وبدأت هذه الديانه عام ١٩٥٠ وبدأت الإنتشار عام ١٩٧٤ .

* ديانة أمة الرب ؛
وهى ديانه افريقيه أمريكية تأسست عام ١٩٧٩ على يد هولون ميتشل فى ميامى بأمريكا وهدفهم هو العوده الى افريقيا التى هى بالنسبه لهم هى أرض الميعاد وهى تشبه الحركه الصهيونيه كثيرا من ناحية التعصب ويعتبرون أنفسهم هم بنو صهيون وأن جميع البشريه مرتبه أدنى منهم وأن العرق الأبيض يمثل الشيطان والشيطان يجب أن يقتل .

* ديانة مصاص الدماء ؛
يؤمنون بأن مصاص الدماء هو النموذج المتطور من البشر وهدفهم محاربة كل ما يحد من حرية الفرد ويملكون كنيسة توصف بأنها معبد مصاص الدماء وأعضاء هذه الديانه يتمثلون بمصاص الدماء من ناحية الملابس والتصرفات ومنهم من يقوم بشرب دماء البشر أو الحيوانات .

وهناك ديانات شيطانية كثيره وضعها الشيطان الماسونى لتضليل البشر حتى إذا حان موعد ظهور الدجال والدعوه الى توحيد دين الشيطان سوف تتجمع كل هذه الديانات فى دين واحد وهو الدين الذى يسعى الشيطان إليه الأن لإضلال البشر وحكم العالم تحت راية الدجال وهدم كل الأديان السماوية ونشر الإلحاد و الفجور ولهذا يسعى أعوان الشيطان من الماسونيين لتحقيق هدف الشيطان ولكن مع شديد أسفى أن أغلب الناس لا تعلم ما يخطط له الشيطان وحتى الإعلام الذى تتلمذ على يد الماسونيين لا يستطيع أن يظهر ما أقوله و ما شرحته و أوضحته لكم فى مقالات سلسلة الماسونية العالمية الكونية بل يحارب الإعلام كل من يتكلم عن الماسونيه ولا يظهرها ولكن نحن لهم بالمرصاد حتى يعلم كل البشر ما يخطط له الشيطان الماسونى وفضح كل خططه لكى يحكم العالم وينشر دينه الجديد .
وبهذا أكون قد وضعت لكم مرجع كامل عن الماسونيه العالميه الكونية داعياً المولى عز و جل أن يوفقنا لما فيه الخير للعباد و البلاد . ( طارق الفامي ) .

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معالم مصر التاريخية علي مر العصور بقلم المهندس/ طارق بدراوى ** مدينة دكرنس **

سلسلة معالم مصر التاريخية علي مر العصور بقلم المهندس/ طارق بدراوى ** مدينة دكرنس ** ...