اللواء طارق الفامي

اللواء/ طارق الفامي يكتب : “أجراس الناتو تدق”

منذ إنضمام تركيا لحلف الناتو عام ١٩٥٢ وهى تلعب دوراً هاماً فى سياسة حلف الناتو فى مواجهة الإتحاد السوفيتي السابق كما تم عقد إتفاقية بين تركيا و أمريكا فى عام ١٩٦٩ تسمح بموجبها إقامة ٢٦ قاعدة عسكرية أمريكية على الأراضي التركية و كذلك منح أمريكا تسهيلات بحرية فى الموانى التركية و من أهم هذه القواعد على سبيل المثال :

* قاعدة أنجرليك ؛
وهى من أكبر و أضخم القواعد الجوية لحلف الناتو و أمريكا .

* قاعدة بيرنكيك ؛
وهى مخصصة للإنذار المبكر و الإتصال بأقمار التجسس الصناعية .

* قاعدة أزمير الجوية ؛
وهى تستخدم للدعم الجوى و أيضاً هى مقر القيادة البرية لحلف الناتو و بها قيادة القوات الجوية للأسطول السادس الأمريكى .

قاعدة سينوب ؛
وتوجد بها الرادارات ذات الكشف الرادارى بعيدة المدى و أجهزة الإتصالات المتطورة وهى تجمع معلومات عن نشاط الدول القريبة من البحر الأسود .

قاعدة أنقرة الجوية ؛
وبها مركز عمليات أمريكى تركى مشترك .

قاعدة سيجلى ؛
وهى قاعدة جوية تستخدم للقوات الأمريكية و حلف الناتو .

قاعدة بليارى ؛
وهى مركز رئيسى للتنصت على التجارب النووية التى كان يقوم بها الإتحاد السوفيتي السابق .

قاعدة الإسكندرونة و قاعدة يومورتاليك ؛
وهما يقعان بالقرب من الحدود السورية وهما من أهم مستودعات الإمداد والتموين للأسطول السادس الأمريكى وبهما محطة رادار تابعة لحلف الناتو .

* محطة رادار كيورديج ؛
وهى محطة حديثة الإنشاء بين أمريكا و تركيا وهى خاصة بمنظومة الدرع الصاروخية الأوروبية .

ولكن منذ أن تفكك الإتحاد السوفيتي و إنضمت بلدان سوفيتية سابقة إلى حلف الناتو أصبح الموقع الجغرافي لتركيا ذو أهمية إستراتيجية لحلف الناتو وأصبح الدور التركى فى حلف الناتو دورا هاماً للمصالح الإستراتيجية لحلف الناتو الساعى إلى تطوير الدرع الصاروخى و حماية الأراضي الأوروبية من تهديد الصواريخ الباليستية الإيرانية و الروسية وهذا الدرع الصاروخى كان مبادرة أمريكية للدفاع المشترك مع أوروبا لمواجهة هذه الصواريخ الباليستية ولكن روسيا عارضت هذا الدرع الصاروخى .
لذلك تبحث روسيا الأن عن موقع قدم فى تركيا لتكون قاب قوسين أو أدنى من حلف الناتو الذى يمثل لها عدوا لدودا لذلك عملت على بيع منظومة الدفاع الجوي S _ 400 إلى تركيا وهى الحليف الاستراتيجي لحلف الناتو لتكون قريبة من هذا الحلف تكنولوجيا فهذه المنظومة الرادارية الصاورخية الحديثة يمكنها من خلال راداراتها التجسس على مقاتلات حلف الناتو و إيجاد الثغرات الرادارية فى هذه المقاتلات و الطائرات الخاصة لحلف الناتو خاصة وأن الخبراء الروس سوف يدربون الأتراك عليها كما يمكنها أيضاً إكتشاف بعض التكتيكات العسكرية الخاصة بالحلف ولذلك أعلنت شركة روستيخ الروسية إستعدادها لبيع طائرات سوخوى ٣٥ لتركيا إذا رغبت تركيا فى ذلك من أجل المزيد من التواجد الروسي داخل حلف الناتو .
إن روسيا تحاول إستقطاب تركيا لتحقيق مصالح و أهداف لها حيث سوف يؤثر هذا التقارب و نشر منظومة S _ 400 الروسية على الأراضي التركية إلى تداعيات غير مسبوقة على علاقة تركيا بحلف الناتو و أمريكا حيث سوف تندمج هذه المنظومة الروسية فى منظومات حلف الناتو للدفاع الجوي وهذا ماسوف لا ترضى به كل من أمريكا و حلف الناتو .
إذ كيف يمكن لتركيا أن تكون حليف للناتو و أمريكا إذا ما وقعت أزمة بينهم و بين روسيا ففى هذه الحالة لن تتمكن تركيا من الوفاء بإلتزامتها تجاه حلف الناتو و أمريكا .
إن ثقة حلف الناتو و أمريكا فى تركيا الأن أصبحت تتلاشى إذ كيف ستتواجد القوات التركية مع قوات حلف الناتو فى العمليات التى ينفذها حلف الناتو و أمريكا ضد أنشطة روسيا العسكرية .
ولكن تركيا تعلم تمام العلم برغبة أمريكا و حلف الناتو بالحفاظ على علاقات وثيقة مع دولة تركيا لموقعها الإستراتيجي بالنسبة لحلف الناتو و أمريكا لتحقيق مصالحهم الإستراتيجية للحفاظ على أمن أوروبا من خلال نشر منظومة الدرع الصاروخى على الأراضى التركية كما أن تركيا أيضاً على ثقة تامة بأن أوروبا ستسعى دائماً للحفاظ على علاقات جيدة مع تركيا وهذا ما دفع تركيا لشراء منظومة S _ 400 من روسيا والتى صممت لإسقاط طائرات حلف الناتو و أمريكا .
إن تركيا بعد أن فشلت فى الإنضمام للإتحاد الأوروبي أصبحت الأن تسعى للتقارب مع روسيا .
ويجب أن نضع فى الإعتبار أنه مع وصول الرئيس الأمريكي ترامب الى البت الأبيض وهو يعتبر أن حلف الناتو حلف قديم عفى عليه الزمن بالإضافة إلى تخفيف الميزانية العسكرية من بعض الدول الكبرى الأعضاء فى الحلف مثل ألمانيا لتصبح الميزانية أقل من المستهدف بالنسبة للحلف وكذلك وجود خلافات بين الدول الأعضاء وأحدث هذه الخلافات هى مابين أمريكا و تركيا بشأن شراء تركيا منظومة الدفاع الجوي الروسية S _ 400 وقد أقترح الرئيس الأمريكي ترامب بشكل واضح و متكرر أن تنسحب أمريكا من حلف الناتو حيث أن ميزانية الحلف غير كافية و الدول الأعضاء تاركة أمريكا تتحمل أعباء الحلف وحدها .
فهل دقت أجراس الناتو لإنهاء عضوية تركيا من حلف الناتو … أم إنسحاب أمريكا من الحلف ؟؟ . ( طارق الفامي ) .

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تهنئة لمحافظة السويس في عيدها القومي.. بقلم اللواء طارق الفامي

تعتبر محافظة السويس إحدى محافظات القناة وتقع شرق الدلتا شمال غرب خليج السويس وعلى المدخل ...