كيفية تحسين سيارتك بأقل التكاليف

تحتل السيارات جزءاً كبيراً من عالمنا وفي مجتمعنا، حتى أنها أصبحت واحدة من الأمور التي تعبر عن شخصية مالكيها وتبرزها، ويحاول الكثيرين وخصوصاً الفئة الشبابية التي لا تستطيع اقتناء سيارات جديدة، أن تقوم بإضافة بعض المميزات والقيام بتعديلات على سياراتهم، وتحسن من أدائها وشكل هيكلها الخارجي، لتضاهي تلك الجديدة باهظة الثمن.

 

يوجد على الطرقات العديد من السيارات التي تحمل ذات التصميم والطراز، لذا يقوم محبي الاختلاف إلى العمل على تمييز سياراتهم من خلال تطبيق بعض الإضافات عليهم بأنفسهم أو من خلال الاستعانة بأشخاص محترفين، والذين يمكن إيجادهم بسهولة عبر شبكة الإنترنت التي توفر مواقع إلكترونية تتيح التواصل مع أفراد يقدمون هذه الخدمات بتكاليف محددة، مثل موقع السوق المفتوح وغيره من المواقع التي تتضمن عدة مبوبات إلكترونية، مثل خدمات، عقارات وغيرهم.

كيف تحسن سيارتك بأقل تكلفة ممكنة

تتطلب أية تحسينات يرغب السائقين بإضافتها إلى مبالغ مالية، ولكن هناك بعض الأمور التي يمكن اعتمادها للتخفيف منها، ومن أهمها:

الجودة والسعر

يعتقد العديد من الأشخاص أن السعر المرتفع أو الباهظ لقطع السيارات هي الأفضل، ولكن ليس كل ما هو غالي الثمن جيد، فالمهم هو جودة هذه القطع، وهذا ما يرتكز عليه مفهوم تحسين السيارة بتكلفة منخفضة، ولكن عليك معرفة أن من أهم الأمور التي تقلل من فعالية وأداء السيارة هو عدم الالتزام بمواعيد الصيانة الدورية، وإهمال وتجاهل تبديل قطع غيار السيارات، كما أنه عليك التأكد من أن جميع أجزاء السيارة في حالة جيدة قبل البدء بإجراء التعديلات الجديدة عليها، مثل: التأكد من شمعات الاحتراق ومصفاة الهواء الخاصة بالمحرك، حيث إن هذه القطع لها تأثير كبير على أداء السيارات.

التنفس بشكل أفضل في خلال عملية الاحتراق

يعد الهواء خلال عملية الإحتراق أمراً هاماً للغاية، حيث إن الاحتراق التام الذي يحصل داخل المحرك يؤثر على أداء السيارات حيث يعتبر القلب النابض لهم، ففي حال نقص الهواء لن تتم عملية الاحتراق بشكل سليم ولن ينتج عنه القوة المطلوبة، ويبحث صناع السيارات بشكل دائم عن عن الطرق التي تعطي المحرك قدراً كافياً من الهواء، لذا يمكنك إضافة تحسينات بسيطة على هذه العملية لتعطي المحرك المزيد من الهواء، مما يساهم في تقديم أداء أفضل للسيارة.

 

لا تحتاج في هذا التعديل سوى إلى مصفاة هواء رياضية بدلاً عن المصفاة المصنعية الموجودة بالفعل، حيث ستعمل على إدخال قدراً أكبر من الهواء إلى المحرك.

تبديل أدوار العادم الناتج والهواء الداخل بشكل مستمر

 

بعد انتهاء عملية الاحتراق في المحرك، يقوم المحرك بطرد العادم الناتج عنها إلى خارج السيارة، وذلك ليعطي لخليط الوقود والهواء مجالاً النظيف بالدخول والقيام بعمله، ويبحث صناع السيارات عن سرعة طرد العوادم فقط، حيث غنه عند تصميم هذه الأنظمة يتم الأخذ بالاعتبار الصوت الناتج عن عملهم، وتكلفتها المادية، ومدى تأثيرها على البيئة، لذا يمكنك تخطي هذه المشكلة عن طريق الحصول على أنبوب طرد رياضي للعادم، يعمل بكفاءة أكبر ويتيح للخليط النظيف أمكانية الدخول بشكل أسرع.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“المرأة و تنمية المجتمع” بقلم اللواء/ طارق الفامي

  منذ بدأ التاريخ وللمرأه دورا فعالا فى تقدم المجتمعات وتنميتها حيث أنها هى الأم ...