معالم مصر التاريخية علي مر العصوريكتبها: المهندس” طارق بدراوى” **مدينة شربين **

سلسلة معالم مصر التاريخية علي مر العصور
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
**مدينة شربين **
شربين مدينة مصرية بدلتا مصر وهي عاصمة مركز شربين التابع إداريا لمحافظة الدقهلية وقد أطلق عليها قديما إسم بلاد الأرز شرقا لأنها مشهورة بزراعة الأرز وجعلت شربين مقرا لهذا القسم وفي سنة 1871م في عهد الخديوى إسماعيل سمي مركز بلاد الأرز شرقا وفي سنة 1875م سمي مركز شربين وقد إختلف البعض في سبب التسمية ولكن يرجح أنها ترجع لإنقسامها إلى كتلتين من حيث الحصول علي مياه الشرب لأنها تقع بين النيل وبين ترعة البلامون التي تمر بها ثم تكمل مسارها إلي مركز كفر سعد التابع لمدينة دمياط والتي تغذيها بمياه الشرب فكان هناك شرب النيل وشرب الترعة فأصبحت القرية تسمي بإسم شربين ومن ثم لما أصبحت مدينة إتخذت نفس الإسم وتقع مدينة شربين شمال شرق الدلتا شمالي محافظة الدقهلية على الشاطئ الغربي لنهر النيل فرع دمياط وتحدها محافظة دمياط من الشمال ومن الجنوب مركز طلخا التابع لمحافظة الدقهلية ومن الجنوب الشرقي مركزالمنصورة ومركز دكرنس التابعين لمحافظة الدقهلية ومن الشرق قرية محلة إنجاق التابعة لشربين ومحافظة دمياط ويوجد النيل بينهما ومن الغرب مركز بلقاس التابع لمحافظة الدقهلية ويتميز موقع مدينة شربين بتوسطها بين مدينتين كبيرتين وهما مدينة دمياط الميناء الرئيسي في المنطقة ومدينة المنصورة عروس الدلتا وعاصمة محافظة الدقهلية المطله على النيل ….. 
وتبلغ المساحة الكلية لمركز شربين 250 كيلومتر مربع والمساحة المأهولة منها 231 كيلو متر مربع والمساحة السكنية 20 كيلومتر مربع ومن أهم شوارع المدينة شارع 23 يوليو ويسمى أيضا شارع المحطة لأنه يؤدي إلى محطة القطار وهو يقسم المدينة ويوازى شريط السكه الحديد وهو أقدم الشوارع التجارية بالمدينة ويتقاطع مع شارعى الجيش غربا والجمهوريه شرقا وشارع الجيش وهو يربط بين مدخل شربين الشمالى من ناحية الطريق السريع وبين مدخلها الجنوبى من جهة كوبرى النيل مرورا بمزلقان المنشية الجديدة نسبة لجامع المنشية وبه فروع لعدة بنوك ومحطة بنزين وعدد من المطاعم والمقاهى ومدرسة البنات الثانويه والمستشفى العام ومبني السنترال وشارع البحر وهو من أهم شوارع المدينة وبه مجلس المدينة والمجلس المحلى والإدارة التعليمية والصحية وعدد من المدارس وشارع المركز ويسمي أيضا شارع جواد حسني وبه مركز الشرطة والنادى الرياضى ومركز الإسعاف وهو يمتد حتى مدخل طريق قرية دنجواى التابعة لشربين وشارع الترعة المطل على ترعه البلامون أطول ترعة في الجمهورية وشارع السد العالى وهو بمثابة الشارع التجاري الرئيسى بالمدينة وتوجد به بعص المصالح الحكومية ومحل الوفدي لقطع الغيار ومحل ربيع سميح للمواد الغذائية وهما من أشهر وأقدم محلات المدينة وحيث أن مركز شربين مركز زراعي في المقام الأول فمن أهم المحاصيل الزراعية التي يشتهر بها المركز الأرز والقطن والقمح والذرة والفول وبعض الخضروات والفواكه كما تشتهر شربين بصناعات حلج القطن وصناعة الأعلاف والأثاث والموبيليا والحلويات كما يوجد بها العديد من مضارب الأرز الذى تشتهر بزراعته …..
ومن أهم معالم شربين مسجد الخطيب الشربيني أبو أحمد ويقع في الميدان المسمى بإسم المسجد وصاحبه وهو مسجد قديم يتميز بالطراز الإسلامى الراقى قي البناء وبداخله ضريح صاحب المسجد والذى يأتي لزيارته الكثير من أبناء شربين نفسها والقرى والمراكز المجاورة بصفة خاصة والكثير من الأهالي من المحافظات الأخرى بصفة عامة والخطيب الشربيني هو شمس الدين محمد بن أحمد الخطيب الشربيني الشافعي القاهري الفقيه المفسر المتكلم النحوي والذى ولد في شربين بمحافظة الدقهلية وإليها ينسب ثم إنتقل إلى القاهرة وإستوطنها حتى توفي إلي رحمة الله وكان الشيخ ممن أجمع أهل مصر على صلاحه وعلمه وعمله وزهده وورعه وتقواه مع كثرة النسكِ والعبادةِ كما كان كثير التواضع شديد الحياء وكان من عادته أن يعتكف من أول شهر رمضان فلا يخرج من الجامع إلا بعد صلاة العيد وكان إذا خرج لأداء فريضة الحج لا يركب دابته إلا بعد تَعبٍ شديدٍ حيث كان يمشي كثيرا وينزل عن الدابةِ وكان في أثناء الطريق للحج يكثر من تعليم الناس المناسك وآداب السفر ويحثهم على الصلاة ويعلمهم كيفية القصر والجمع وكان يكثر من تلاوة القرآن الكريم في الطريق وغيره وإذا كان في مكة المكرمة أكثر من الطواف حول البيت الحرام ومع ذلك كان يصوم أثناء سفره وترحاله واثناء تواجده بمكة أياما كثيرة وربما يعطي السائل عشاءه ويبيت تلك الليلة طاويا وفي أغلب لياليه يكتفي بشرب ماء زمزم وكان الشيخ الشعراني قد حج معه عام 947 هجرية وأورد أحوال الشيخ التي تكلمنا عنها ومنها أنه لايحب الشهرة ولا يكترث بأشغال الدنيا وكان الشيخ كثير الزيارة لمسجد رسول الله محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم يستخير ربه في الروضة الشريفة إذا هم بأمرٍ من الأمور فلم يكتب حرفا في كتابه مغنى المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج إلا بعد أن ذهب إلى زيارة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وصلى فيه ركعتين بنية الإستخارة في الروضة الشريفة ومن أهم مؤلفاته فتح الخالق المالك في حل ألفاظ ألفية إبن مالك والفتح الرباني في حل ألفاظ تصريف عز الدين الزنجاني وكتاب شرح البهجة في الفقه لإبن الوردي ورسالة في البسملة والحمد لله ومناسك الحج ورسالة في بر الوالدين وصلة الرحم والمواعظ الصفية على المنابر العلية وسواطع الحكم وهو شرح على حكم إبن عطاء الله السكندري وقد توفي بعد العصر من يوم الخميس الثامن من شعبان عام 977 هجرية الموافق يوم 15 يناير عام 1570م …..
ومن المعالم الحديثة بمدينة شربين نادي شربين الرياضي وهو نادي يلعب بدوري الدرجه الثانية المصري لكرة القدم ويقع مقر النادي في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية وقد تطور النادي إجتماعيا في الفتره الاخيرة حيث تم تجديده وتطويره بإضافة القاعات الجديدة وحمامات السباحة والجلسات العائلية ليضاهي بذلك الأندية الإجتماعية الراقية في محافظة الدقهلية ومن الطريف أن نادي شربين الرياضي يلعب مباريات ديربي بحكم إنتمائه إلي محافظة الدقهلية على وجه الخصوص ومنطقة الدلتا على وجه العموم ومن أهم تلك الدربيات مبارياته مع أندية نادي المنصورة الرياضي ونادي إتحاد نبروه الرياضي ونادى بلقاس الرياضى والتي يسهل علي مشجعيه الذهاب خلفه عندما تكون المباريات خارج أرضه بحكم قرب مدن المنصورة ونبروه وبلقاس إلي شربين حيث لايستغرق الإنتقال إلي تلك المدن أكثر من نصف ساعة بالسيارات الخاصة أو الأجرة أو بالأوتوبيسات أو الميكروباصات كما يوجد بشربين نادى آخر هو نادي مرفق مياه شربين الرياضي بالإضافة إلي ستاد شربين الرياضي الذى أقامه أهالي شربين بالجهود الذاتية علي نفقتهم الخاصة على مساحة 16 فدان وبه 3 ملاعب لكرة القدم وملاعب لكل الرياضات الأخرى وصالات للمناسبات ويشرف عليه مجلس إداره مكون من أبناء شربين …..
ويوجد أيضا بمدينة شربين محلج للقطن يتبع شركة الدلتا لحليج الأقطان ويقع على مساحة 50 فدان ويرجع الفضل في إنشائه إلى إبن شربين المعروف المهندس إبراهيم عروق ويقع عند مدخل شربين من جهة طريق المنصورة طلخا وبعد قرية سواقي العرب مباشرة ويميز شربين أيضا
الكوبري العلوي الجديد الذي يربط طريق المنصورة دمياط السريع شرق النيل وغربه وهو صرح معماري كبير عند مدخل شربين من جهة منطقة سواقي العرب أيضا كما توجد بالمدينة مجموعة من المساجد الشهيرة منها مسجد سيدي سالم أبو الفرج ومسجد الرحمة ومسجد السيدة زينب وهو مشهور بإسم مسجد المنشية …..
وتشتهر شربين أيضا مثلها مثل سائر المدن عواصم المراكز بالمحافظات المختلفة بمصر بالسوق الأسبوعي والذى يقام في أحد أيام الأسبوع وهو سوق شعبي كبير يحضره الفلاحون من القرى المجاورة للمدينة لبيع الفائض عندهم من ألبان وأجبان وبيض وطيور وخضر وفواكه وحبوب وشراء ما يحتاحون إليه خلال الأسبوع من المدينة وهذا السوق يقام في مدينة شربين يوم الجمعة من كل أسبوع ويقوم الجميع بعرض بضاعتهم في الشوارع مما يسبب ضوضاء وزحاما شديدا وإعاقة شديدة للمرور في يوم الأجازة الأسبوعية والمشاة أيضا وقد وجهت إنتقادات شديدة نحو تخصيص يوم الجمعة للسوق الأسبوعي نظرا للسببين السابق ذكرهما بالإضافة إلي إهمال الكثيرين أداء صلاة الجمعة أيضا بسبب السوق مما حدا بالبعض إلى إقتراح تغيير ميعاد السوق إلى يوم آخر بدلا من يوم الجمعة ومن معالم شربين أيضا ميدان البحر وميدان محطة السكة الحديد وكورنيش النيل والذى يطالب أهالي شربين بضرورة توسعته من أجل تخفيف الزحام والتكدس المرورى مع ضرورة تطوير الكورنيش ليصبح متنفساً للأسر وأولادهم كما يمكن عمل معدية لربط مدينة شربين بقرية محلة إنجاق وقد تم رفع هذه الإقتراحات للسيد محافظ الدقهلية لكي يقوم بدراستها مع الأجهزة المعنية وبحث كيفية تنفيذها وتدبير الإعتمادات المالية اللازمة لذلك للتسهيل على الأهالي وحل المشاكل التي تواجههم وترهقهم وتهدر أوقاتهم يوميا بسبب الزحام والتكدس المرورى وبالإضافة إلي ماسبق فإنه جارى التنسيق بين محافظة الدقهلية ووزارة الثقافة من أجل تخصيص قطعة أرض مناسبة من حيث المساحة والموقع من أملاك الدولة لزوم إقامة بيت أو قصر للثقافة بمدينة شربين …..
ومن الأعلام والمشاهير الذين ينتسبون إلي شربين الإمام الخطيب الشربيني الذى تحدثنا عنه في السطور السابقة والمهندس إبراهيم شكرى وزير الزراعة ورئيس حزب العمل الأسبق وحفيده الدكتور أحمد إسماعيل إبراهيم شكرى والذى تخرج من كلية الطب عام 2001م وحصل علي شهادة الماجيستير عام 2007م ثم الزمالة الأوروبية لجراحى المسالك البولية عام 2009م ثم حصل على شهادة الدكتوراه في مجال جراحة المسالك البولية عام 2010م وقام بتقديم العديد من الأبحاث في مؤتمرات محلية ودولية ويعمل الآن مدرس بقسم جراحة المسالك البولية بكلية الطب جامعة القاهرة ويعمل أيضا كطبيب بمؤسسة جده المهندس إبراهيم شكرى الخيرية بمدينة شربين والدكتور محمود حمدى زقزوق وزير الأوقاف الأسبق من عام 1996م وحتي عام 2011م والمرحوم مصطفي السلاب صاحب معارض السلاب للأجهزة الصحية والسيراميك والبورسلين والكاتب الصحفي سعيد اللاوندى وهو من مواليد قرية المهندس التابعة لمدينة شربين بمحافظة الدقهلية وهو كاتب صحفي بصحيفة الأهرام القاهرية وخبير في العلاقات السياسية وأستاذ محاضر في جامعات مصر وسويسرا وبلجيكا وقد قدم برامج سياسية وثقافية في إذاعتي مونت كارلو والشروق والكاتب المسرحي دريني خشية وقد عمل بالترجمة أيضا وقد ولد بمدينة شربين عام 1903م وتوفي عام 1965م والإعلامي المعروف وائل الإبراشي والفنان الشاب مجدي الباسوسي وهو ممثل مصري شاب ولد بمدينة شربين وعمل في قصور الثقافة ثم إلتحق بقسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية التابع لأكاديمية الفنون وتخرج منه عام 2009م بتقدير عام جيد جدا .

المهندس طارق بدراوي شهاب الدين

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الماسونية العالمية الكونية بقلم اللواء/ طارق الفامي الديانات الشيطانية الماسونيه الحلقة : ( ٢٦ ) الأخيرة

سلسلة الماسونية العالمية الكونية بقلم اللواء/ طارق الفامي الديانات الشيطانية الماسونيه الحلقة : ( ٢٦ ...