[email protected]

سلسلة معالم مصر التاريخية علي مر العصوريكتبها: المهندس” طارق بدراوى” ** المتحف الحربي بالقلعة **

سلسلة معالم مصر التاريخية علي مر العصور
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
** المتحف الحربي بالقلعة **
يعد المتحف الحربي المصرى بالقلعة من أكبر وأعظم المتاحف العسكرية في العالم بما يضمه من أقسام ومعروضات تبين وتشرح تاريخ العسكرية المصرية وتاريخ تطور الأسلحة والمعدات بأنواعها المختلفة كما أنه يعد سجلا مكتوبا ومصورا ومجسما للمعارك الحربية الباسلة التي خاضتها مصر على مر العصور وأبلى فيها جيش مصر أحسن البلاء بما يؤكد شجاعة الجندى المصرى وعبقرية قياداته علي مدى التاريخ جيلا بعد جيل منذ أيام الفراعنة وحتي العصر الحديث اى منذ أن ظهر أحمس قاهر الهكسوس ورمسيس الثاني قاهر الحيثيين وتحتمس الثالث قائد معركة مجدو مرورا بصلاح الدين الأيوبي محرر بيت المقدس وقاهر الصليبيين ثم سيف الدين قطز وركن الدين بيبرس قاهرا التتار ثم مع بداية القرن التاسع عشر وخلاله ظهر إبراهيم باشا إبن محمد علي باشا والذى يعد أكفأ وابرع قائد عسكرى في وقته ثم قرب نهاية القرن التاسع عشر ظهر محمود سامي البارودي باشا وأحمد عرابي باشا ومع القرن العشرين ظهر عزيز المصرى باشا والبطل أحمد عبد العزيز بطل حرب فلسطين عام 1948م ……
ثم مع معركة العبور عام 1973م برزت القيادات العسكرية الفذة وسأذكر أمثلة منهم برتبهم عند قيام الحرب وهم الفريق اول أحمد إسماعيل علي القائد العام للجيش والفريق سعد الدين الشاذلي رئيس الأركان واللوءات محمد عبد الغني الجمسي رئيس العمليات وإبراهيم نصار مدير المخابرات الحربية ومحمد علي فهمي قائد الدفاع الجوى وفؤاد أبو ذكرى قائد البحرية وحسني مبارك قائد الطيران وجمال محمد علي قائد سلاح المهندسين وكمال حسن علي مدير المدرعات ومحمد الماحي مدير المدفعية وسعد مأمون قائد الحيش الثاني وعبد المنعم خليل الذى حل محله كقائد للجيش الثاني بعد إصابته بأزمة قلبية وعبد المنعم واصل قائد الجيش الثالث والعمداء نبيل شكرى قائد الصاعقة ومحمود عبد الله قائد المظلات وأحمد بدوى قائد الفرقة السابعة ويوسف عفيفي قائد الفرقة 19 وعبد رب النبي حافظ قائد الفرقة 16 وحسن أبو سعدة قائد الفرقة الثانية وفؤاد عزيز غالي قائد الفرقة 18 وإبراهيم العرابي قائد الفرقة 21 وعبد العزيز قابيل قائد الفرقة الرابعة ولاننسي صائدا الدبابات من صف الضباط الرقيبين محمد عبد العاطي ومحمد المصرى واللذين دمرا أكثر من 50 دبابة بمفردها …..
والمتحف الحربي تم إنشاؤه عام 1937م في عصر الملك فاروق بمبني وزارة الدفاع القديم بشارع الفلكي بوسط القاهرة وكان صاحب فكرة إنشائه القائمقام اى العقيد عبد الرحمن زكي والذى يعد من أشهر المؤرخين العسكريين في مصر ثم إنتقل المتحف إلى مبني مؤقت بمنطقة جاردن سيتي عام 1938م لحين إعداد المتحف الحالي والذى يشغل الضلع الشمالي الغربي من القلعة والذى يضم القصور الثلاثة المطلة على المقطم والمسماة قصر الحرم وقصر الحطابة وقصر باب المدرج والتي تم بناؤها بأمر من محمد علي عام 1827م وتم الانتقال إليه رسميا في شهر نوفمبر عام 1949م وقد أعيد تجديده في أوائل ثمانينيات القرن الماضي وتم إفتتاحه يوم 26 يوليو عام 1982م ثم تم تطويره بواسطة هيئة الآثار وتم افتتاحه مرة أخرى بعد التطوير يوم 26 أبريل عام 1988م ثم أعيد مرة أخرى تجديده وتطويره بالإشتراك مع دولة كوريا الجنوبية وتم افتتاحه يوم 29 نوفمبر عام 1993م والأن تعالوا لنأخذ جولة داخل هذا المتحف وذلك من خلال عدد من القاعات والأقسام الرئيسية وذلك علي النحو التالي :- 
1- صالة المجد ومعروض بها الأعلام والرايات منذ العصر العثماني وحتي يومنا هذا وأعلام الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة والأعلام التاريخية للمناطق العسكرية والجيوش الميدانية وأعلام الوحدات التي شاركت في حرب السادس من أكتوبر عام 1973م
2- صالة الملابس ومعروض بها زى الجنود والضباط منذ العصر الإسلامي وحتي اليوم
3- قاعة الأسلحة ومعروض بها جميع أنواع الأسلحة بداية من الأسلحة البيضاء والسيوف والرخام والأسهم وحتي البنادق والرشاشات وكافة أنواع الأسلحة النارية ومعها انواع المدافع ومراحل تطورها …..
4- قاعة العصر الإسلامي ومعروض بها أحداث فتح مصر وتحريرها من الرومان علي يد القائد عمرو بن العاص ثم معركة حطين والتي قادها السلطان صلاح الدين الأيوبي ثم وقائع صلح الرملة بينه وبين ريتشارد قلب الأسد ملك الإنجليز وقائد الصليبيين ويوجد بالقاعة عرض لغزوة بدر وعرض لمعركة المنصورة ضد الصليبيين وأسر ملك فرنسا لويس التاسع قائدهم وعرض ثالث لمعركة عين جالوت ضد المغول التتار
5- قاعة محمد علي باشا وفي مدخلها لوحة لشجرة عائلة محمد علي ولوحات تصور مذبحة القلعة ضد المماليك ولوحات تبين تدريبات الجنود بالمدرسة الحربية التي أنشأها في أسوان علي يد سليمان باشا الفرنساوى وهو ضابط فرتسي إسمه الأصلي جوزيف سيف جاء إلى مصر وعرض خدماته علي محمد علي واعتنق الإسلام وغير إسمه وعاش في مصر وكان له فضل في تكوين جيش نظامي في عصر محمد علي وتوجد أيضا لوحات تبين دار صناعة السفن التي أنشأها محمد علي في الإسكندرية ولوحات تبين كيفية استقباله لسفراء وقناصل الدول الأجنبية كما يوجد عرض لقناة السويس منذ الافتتاح عام 1869م وحتي التاميم عام 1956م
6- قاعة نصر أكتوبر وتعرض منجزات حرب السادس من أكتوبر المجيدة وعرض لكافة الأسلحة التي اشتركت فيها وعرض لمجسم لغرفة العمليات التي كانت تدار منها الحرب وبالإضافة إلى ذلك نجد قسم لكل سلاح من أسلحة القوات المسلحة فنجد قسم للقوات الجوية وقسم للدفاع الجوى وقسم لقوات المشاة وقسم للقوات البحرية وقسم للمظلات وقسم للصاعقة وأخيرا قسم لحرس الحدود وسلاح الإشارة وهيئة الإمداد والتموين
7- قاعة الشهداء وهي عبارة عن سجل لكل شهداء الحروب الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل بلادهم الحبيبة مصر وقدموا أغلى مالديهم فداءا لأوطانهم وسجلوا أسماءهم بحروف من نور في سجلات الشرف والبطولة والتضحية
8- ساحة العرض المكشوف ومعروض بها نماذج من الأسلحة الثقيلة كالمدرعات والدبابات والطائرات والمدافع الكبيرة

المهندس طارق بدراوي شهاب الدين

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معالم مصر التاريخية علي مر العصوريكتبها: المهندس” طارق بدراوى”** مسجد السيدة نفيسة رضي الله عنها **

سلسلة معالم مصر التاريخية علي مر العصور بقلم المهندس/ طارق بدراوى ** مسجد السيدة نفيسة ...