بحضور محافظ البحيرة الاحتفال بمرور ألف عام على إنشاء الأزهر الشريف

كتبت – فايزة فهمي

أكد اللواء هشام آمنة  محافظ البحيرة على الدور والمكانة العريقة للأزهر الشريف والذي يعد المرجع الأساسي في كافة العلوم الدينية والشئون الإسلامية وتقع على عاتقه مسئولية الدعوة ونشر علوم الدين واللغة العربية في مصر والعالم الإسلامي ، مشيرا إلى أنه مركز إشعاع روحي ينهض لتأدية رسالته النبيلة بمنهجه الوسطى المعتدل دون مبالغة أو غلو تستفيد منه شعوب العالم الإسلامي ويغترف من علومه آلاف الطلاب الوافدين إلى كلياته من كل أنحاء العالم .

كما أشار محافظ البحيرة إلى دور الأزهر الرائد في التصدي للأفكار المغلوطة والتيارات الهدامة والفتن وإظهار حقيقة وسماحة الإسلام في مواجهة الأفكار المتطرفة.

جاء ذلك خلال الاحتفالية الدينية التي أقيمت اليوم بمقر قاعة مركز الإبداع بدمنهور تحت عنوان ” الأزهر الشريف في أكثر من ألف عام ” وذلك بمناسبة ذكرى إنشاء وتأسيس الجامع الأزهر الشريف في السابع من رمضان

وذلك بحضور الشيخ عبد الفتاح البسطراوى رئيس الإدارة المركزية لمنطقة البحيرة الأزهرية ود / محمد شعلان وكيل وزارة الأوقاف والشيخ عبد الباسط عبد السلام  مدير عام الوعظ ود / أحمد ناجى عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر وممثل الكنيسة القس / يوئيل صبحى ومدير مديرية الثقافة ورئيس مدينة دمنهور ومدير عام لجنة الفتوى وعدد كبير من عمداء الكليات وقيادات الأوقاف ورجال الدعوة وشيوخ المعاهد ومديري الإدارات الأزهرية.

حيث بدأت الاحتفالية بالسلام الوطني الجمهوري وتقديم عرض عن الأزهر في ألف عام من العلم والوطنية تناول تاريخ نشأته كأقدم وأعرق جامعة في دراسة الشريعة ودوره الوطني وأبرز رموزه الدينية ودور مشايخ الأزهر في أحداث مصر التاريخية الهامة .

كما قام براعم الأزهر بتقديم فقرة فنية وأشعار تحمل تحية وتقدير للقوات المسلحة ثم فقرة ابتهالات وقصيدة في حب الأزهر قدمها براعم الأزهر لاقت إعجاب واستحسان محافظ البحيرة

ثم قام الحضور أعضاء المنصة كل في كلمته بإلقاء الضوء على دور ومكانة الأزهر الشريف عبر التاريخ التي ترسخت على مر العقود وكان لها الأثر في نشر الدين الوسطى وإظهار سماحة الدين الإسلامي وعلو مكانة مصر وارتباطها بالأزهر الشريف حتى صارت مصر الأزهر .

حيث أكد ممثل الكنيسة أن الأزهر والكنيسة يتصدران المشهد في أوقات مصر العصيبة كأوقات الحروب والأزمات حاملين راية الهلال مع الصليب ومعبرين عن الوحدة الوطنية والتلاحم فيما بينهم .

هذا وقد أعرب اللواء هشام آمنة عن اعتزازه بالأزهر الشريف الذي يعد جامع وجامعة منذ إنشائه و منارة ومقصد العلماء الذين أسهموا في جميع المعارف والعلوم بالدرس والبحث والتأليف ، سواء في العلوم الدينية واللغوية أو العلوم الدنيوية

كما كان له العديد من المواقف الدينية والسياسية التي ظهرت جلية في أوقات الشدائد والمحن التي واجهتها البلاد في فترات الاحتلال والغزو والحروب وكان لعلمائه عظيم الأثر في إشعال الروح الحماسية في حرب أكتوبر المجيدة ،وفى نهاية الحفل تم تكريم عدد من طلاب المعاهد الأزهرية بنطاق المحافظة .

 

 

 

 

 

عن فايزة فهمي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حريق ضخم في مخزن معهد أزهري بالأقصر

نشب حريق ضخم، منذ قليل، بمخازن أحد المعاهد الأزهرية بمدينة أرمنت غرب الأقصر، دون أي ...