معالم مصر التاريخية علي مر العصوريكتبها: المهندس” طارق بدراوى” ** حي الزمالك **

سلسلة معالم مصر التاريخية علي مر العصور
بقلم المهندس/ طارق بدراوى
** حي الزمالك **
حي الزمالك هو أحد الأحياء الراقية في غرب مدينة القاهرة عاصمة مصر ويقع على جزيرة تقع في وسط نهر النيل تسمى جزيرة الزمالك أو الجزيرة والزمالك كلمة تركية تعني الأكواخ الخشبية أو العشش باللهجة المصرية حيث كانت تلك الجزيرة الطينية الواقعة في نهر النيل نقطة إنطلاق للصيادين العاملين بصيد الأسماك من نهر النيل ويرتزقون من تلك المهنة الشاقة والذين كانوا يقومون بتخزين أدواتهم من قوارب وشباك الصيد وغيرها في تلك العشش كما كانت مكانا لراحتهم خلال فترات الصيد والزمالك أيضا إسم لزهرة ويقال إنها كانت تنمو بكثرة في هذه المنطقة وقد إشتهرت منطقة الزمالك منذ الربع الأول من القرن العشرين بأنها من أرقى وأهدأ أحياء القاهرة ومقر سكن لأثرياء المدينة ومقر مفضل للسفارات والقنصليات الأجنبية وأعضاء السلك الدبلوماسي الأجانب العاملين بمصر …..
وتعود نشأة هذا الحي إلي القرن الخامس الميلادى حيث ظهرت جزيرتان منفصلتان في مكان جزيرة الزمالك الحالية وفي وقت الحملة الفرنسية على مصر في أواخر القرن الثامن عشر الميلادى ظهرت جزيره ثالثة بالقرب منهما وأصبحت الثلاثة جزر تعرف بإسم عازار وبولاق الكبيرة ومصطفى أغا ثم إتصلت هذه الجزر وإلتحمت وإلتصقت ببعضها وكونت جزيرة واحدة عرفت بإسم جزيرة بولاق لأنها كانت أمام قرية بولاق وفى عام 1830م في عهد محمد علي باشا والي مصر حينذاك أقام محمد علي قصرا كبيرا بين المزارع في الجهة الشمالية من أرض الجزيرة وإتخذه للنزهة والترفيه وللتخفف من مسؤوليات الحكم ومن هنا بدأ الأثرياء وصفوة المجتمع في التفكير تدريجيا في تملك قطع أراضي هناك وبناء فيلات وقصور فاخرة عليها والإنتقال للسكن فيها وبعد ذلك بحوالي 40 سنة قام الخديوى إسماعيل ببناء قصر الجزيرة الذى تحول إلي فندق الماريوت الآن وتحديدا في عام 1869م ليكون هو المقر الرسمي لضيوف مصر من الأجانب المدعوين لحضور حفل إفتتاح قناة السويس في نفس العام وكذلك فقد تم في نفس التوقيت إنشاء كوبرى قصر النيل القديم ليربط بين وسط مدينة القاهرة وحي الزمالك مما أدى إلي زيادة كبيرة في النشاط العمراني بالمنطقة فزادت أعداد القصور والفيلات الفاخرة في المنطقة كما حدثت زيادة أخرى كبيرة في النشاط العمراني بالمنطقة بعد إنشاء كوبرى أبو العلا القديم والذى كان يربط حي بولاق بالزمالك والذى صممه المهندس المعمارى الفرنسي الشهير جوستاف إيفل مصمم برج إيفل بالعاصمة الفرنسية باريس في أوائل القرن العشرين الماضي وللأسف فقد تم هدم الكثير منها وتم يناء أبراج سكنية شاهقة الإرتفاع مكانها مما أوجد أزمة خانقة في المرور وفي الأماكن المخصصة لإنتظار السيارات بالمنطقة حاليا نظرا لأن معظم الشوارع الداخلية بالحي غير متسعة وضيقة وكذلك لقلة الجراجات وأماكن إنتظار السيارات ……
هذا وتتركز في منطقة الزمالك حاليا عدد من سفارات الدول الأجنبية منها سفارات أثيوبيا والبرازيل وِألمانيا وهولندا وكولومبيا وتونس والجزائر وغيرها كما أنها مقر لثلاث كليات شهيرة من كليات جامعة حلوان هي كلية التربية الفنية وكلية التربية الموسيقية وكلية الفنون الجميلة كما
تتخذ العديد من المنظمات الأهلية غير الرسمية والدولية من منطقة الزمالك مقرا لها كما يوجد بها ساقية عبد المنعم الصاوي الشهيرة بالعروض والفعاليات الثقافية والفنية ومكانها أسفل كوبرى 15 مايو وهو محور مرورى مستجد تم إنشاؤه حديثا للحد من أزمة المرور بالحي وكذلك بمنطقة المهندسين التي تلي الزمالك من ناحية محافظة الجيزة وبإنشائه تم فك كوبرى أبو العلا القديم والإستغناء عن خدماته كما يمر بالحي أيضا محور مرورى حديث هام آخر هو محور كوبرى أكتوبر والذى يربط القاهرة من شرقها عند مدينة نصر بوسطها عند ميدان التحرير ثم يمتد إلي غربها حيث حي الزمالك ثم يعبر نهر النيل إلي حي العجوزة بمحافظة الجيزة ومنه إلي آخر منازله المؤدى إلي وسط شارع البطل أحمد عبد العزيز الواقع بين حي الدقي ومنطقة المهندسين وجدير بالذكر ايضا أنه في أواخر عشرينيات القرن العشرين الماضي أصبح كوبرى قصر النيل القديم غير ملائم لحركة النقل التي تزايدت فوقه بصورة كبيرة لم يكن قد تم تصميمه ليتحملها خاصة مع ظهور السيارات والأتوبيسات ووسائل النقل الثقيل ولذا تم فكه وإقامة كوبرى حديث مكانه لايزال يعمل حتي اليوم وقد تم إفتتاحه في شهر يونيو عام 1933م في عهد الملك فؤاد ويشتهر بتماثيل الأسود الأربعة التي تزين جانبيه بواقع عدد 2 في كل جانب …..
ومن أشهر المعالم القديمة بحي الزمالك قصر الأميرة سميحة حسين كامل الإبنة الوسطي للسلطان حسين كامل الذى حكم مصر من عام 1914م حتي عام 1917م والذى يقع في شارع محمد مظهر وهو أحد الشوارع الهامة بحي الزمالك وقد قام ببنائه أحد تجار الغلال اليهود عام 1902م وقامت بشرائه الأميرة سميحة حسين كامل من مالكه بعد ذلك وكان معروفا عنها حبها للفنون فكثيرا ما كانت تقيم الحفلات الغنائية لأشهر المطربين مثل محمد عبد الوهاب في قصرها بالإضافة إلى الصالونات الأدبية لأشهر أدباء وشعراء ذلك العصر كما تعلمت النحت والرسم والتصوير على أيدي أشهر الفنانين الإيطاليين لذلك جاء قصرها جامعا لعناصر الفنون المختلفة خاصة عناصر الفن الإسلامي وقد ظلت الأميرة سميحة حسين كامل تشغل القصر الى أن توفيت عام 1984م وأوصت بأن يستخدم القصر بعد وفاتها للأغراض الثقافية والفنية وبالفعل تحول القصر الآن إلى مكتبة القاهرة الكبرى التي تم إفتتاحها عام 1995م والتي تعد واحدة من أكبر المكتبات العامة في مصر وقد إنفرد قصر الأميرة سميحة حسين كامل عن باقي قصور القاهرة التاريخية بتصميمه المعماري الفريد والرائع حيث بني على الطراز الاسلامي الحديث المقتبس من المدارس الإسلامية المملوكية كما نرى في أسلوب بنائه تأثير روح البناء الأندلسية والمغربية كما يبدو في زخرفة مبانيه روح الطراز العثماني وفنون عصر النهضة الأوروبي ونماذج لطرز العمارة الرومانية والإغريقية ليصبح بذلك القصر مدرسة فنية جامعة تقريبا لجميع عناصر الفنون في العصور المختلفة وكذلك فمن ضمن المعالم القديمة بحي الزمالك بشارع المرصفي نجد متحف مبني علي الطراز الإسلامي هو متحف الخزف الإسلامي والذى تم بناؤه عام 1923م علي يد الأمير عمرو إبراهيم أحد أحفاد الخديوى إسماعيل ليكون قصرا له وكان من محبي وعاشقي العمارة الإسلامية ثم تحول إلي متحف الخزف الإسلامي حاليا وهو يتكون من دورين أرضي وأول ويجمع هذا القصر في أسلوبه المعماري والزخرفي بين الأساليب الفنية التي شاعت في عصر أسرة محمد علي باشا المتأثرة بالطراز الكلاسيكي الأوروبي من جهة وبين أساليب الطراز المغربي والتركي والأندلسي في تناغم وتناسق بديع ورائع …..
وتوجد بحي الزمالك أيضا حديقتان من أشهر حدائق القاهرة والعالم هما حديقة الأسماك وحديقة الأندلس أما حديقة الأسماك ويطلق عليها أيضا إسم حديقة الجبلاية وذلك بسبب وجود جبلاية رائعة بها فهي تقع في شارع الجبلاية بجزيرة الزمالك وسط نيل القاهرة والذى تم تسميته أيضا بهذا الإسم لنفس السبب السابق وقد قام بإنشائها الخديوى إسماعيل عام 1867م ضمن مخططه لجعل مدينة القاهرة باريس الشرق حيث كان قد أقام في فرنسا فترة من حياته للدراسة وإنبهر بالعاصمة الفرنسية باريس بما فيها من مدنية حديثة علي النسق الأوروبي تتمثل في مخططها العام وفي طرقها وشوارعها وميادينها ومنشآتها وحدائقها ومتنزهاتها العامة فلما آل إليه حكم مصر عام 1863م عمل علي تحقيق حلمه في أن يجعل من القاهرة عاصمة مدنية حديثة لمصر علي غرار باريس وباقي العواصم الأوروبية الشهيرة مثل روما وفيينا ولندن وتعد تلك الحديقة من أفضل وأجمل الحدائق التي أنشئت في القاهرة في عهد الخديوى إسماعيل والتي كان منها حديقة الأورمان وحديقة الحيوان بالجيزة وكذلك فهي تعد من أفضل وأجمل الحدائق علي مستوى العالم وفي عام 1902م وفي عهد الخديوى عباس حلمي حفيد الخديوى إسماعيل تم ضم تلك الحديقة لإدارة حديقة الحيوان بالجيزة والتي قامت بإصلاح عدد 24 حوض مخصصة لعرض عدد 33 نوع من الأسماك النيلية مثل سمك البلطي بأنواعه المتعددة وسمكة المبروكة بأنواعها المختلفة وسمكة المنفاخ وسمكة الفهقة وسمكة البني وثعابين النيل وقشر البياض والشيلان والرعاد والدقماق والشلباية واللبيس وخشم البنات وكلب النيل والقراميط بأنواعها وخلافه وتم إعادة فتحها للجمهور مرة أخرى يوم 21 نوفمبر عام 1902م …..
أما حديقة الأندلس فهي حديقة تقع في وسط مدينة القاهرة بحي الزمالك في موقع متميز حيث تطل على نهر النيل من الشرق وعلي أول شارع الجزيرة من الغرب ومن الشمال تطل على ستوديو الجيب ومن الجنوب تطل علي المركز الثقافي القومي أو دار الأوبرا الجديدة وعلي كوبرى قصر النيل وهي بهذا الموقع الفريد والمتميز تقع في مركز دائرة قطرها حوالي 3 كيلو متر تقع علي محيطها مجموعة من أكبر فنادق القاهرة مثل الماريوت والشيراتون وسوفيتيل وسميراميس والريتز كارلتون وشبرد وبذلك يسهل علي نزلاء تلك الفنادق من العرب والأجانب زيارتها وقد تم إنشاؤها عام 1935م في أواخر عهد الملك فؤاد علي يد المهندس المعمارى محمد ذو الفقار باشا والذى سبق وأن أنشأ الحديقة اليابانية في ضاحية حلوان جنوبي القاهرة عام 1919م ومساحتها حوالي فدانين أى حوالي 8400 متر مربع وتتكون من جزئين أولهما الجزء الجنوبي ويسمي حديقة الفردوس العربية وهي علي نمط الحدائق العربية الأندلسية المتواجدة في جنوب أسبانيا ويوجد بها أشجار معمرة مثل شجرة عدى والتي يصل عمرها إلى أكثر من 70 سنة وثانيهما الجزء الشمالي ويسمى الحديقة الفرعونية والحديقة مسجلة كأثر تاريخي ضمن قائمة الآثار الإسلامية والقبطية التاريخية بهيئة الآثار المصرية منذ عام 2009م …..
ومن المعالم الحديثة في حي الزمالك نجد برج القاهرة ويطلق عليه أيضا برج الجزيرة نظرا لموقعه وسط جزيرة الزمالك الواقعة وسط نيل القاهرة العاصمة المصرية وهذا البرج تم تشييده مابين عام 1956م وعام 1961م من الخرسانة المسلحة على يد المهندس المعمارى الشهير في ذلك الوقت نعوم شبيب ويصل إرتفاعه إلي حوالي 187 مترا أى أنه أعلي من الهرم الأكبر بحوالي 43 مترا ويوجد علي قمته مطعم سياحي علي منصة دوارة تدور برواد المطعم ليتمكنوا من مشاهدة معالم القاهرة من جميع الجوانب ويعد برج القاهرة تحفة معمارية نادرة وقد بني علي شكل زهرة اللوتس التي تعتبر رمز الحضارة الفرعونية القديمة ويشمل البرج عدد 16 طابقا ويرتكز علي قاعدة من أحجار الجرانيت الأسواني وتستغرق رحلة المصعد من أسفل البرج حتي قمته حوالي 45 ثانية وعند القمة يوجد منظار مكبر ترى من خلاله بانوراما كاملة لمدينة القاهرة فترى أهرامات الجيزة وأبو الهول ومبنى الإذاعة والتليفزيون والقلعة ومسجد محمد علي وفندق هيلتون رمسيس وفندق شيراتون القاهرة وفندق سميراميس إنتركونتنينتال وقد تم تجديد البرج مؤخرا مابين عام 2006م وعام 2008م وترميم الهيكل الخرساني له بعد أن أثرت عليه عوامل التعرية وتجميل واجهاته وإضافة نظام إضاءة خارجية جديدة وإنشاء مصعد للطوارىء وتطوير منطقة مدخل البرج …..
ومن المعالم الحديثة أيضا بحي الزمالك دار الأوبرا المصرية الجديدة أو المركز الثقافي القومي والذى تم إفتتاحه يوم 10 أكتوبر عام 1988م وقد أقيمت مكان أرض المعارض القديمة علي الجزء الجنوبي من جزيرة الزمالك النيلية بالقاهرة وفي مواجهة كوبرى قصر النيل وفي المسافة بينه وبين كوبرى الجلاء وتم البناء بمنحة من الحكومة اليابانية لنظيرتها المصرية كبديل عن دار الأوبرا القديمة التي شيدت عام 1869م في عهد الخديوى إسماعيل وتم افتتاحها مع إحتفالات فتح قناة السويس للملاحة في حي الأزبكية في الميدان الذى مايزال يحمل إسمها حتي بعد أن إحترقت تماما يوم 28 أكتوبر عام 1971م والتي كانت في تصميمها العام ومسارات الحركة داخلها وديكوراتها وكافة تجهيزاتها وإمكانياتها ومسرحها وصالة عرضها تضارع أرقى وأفخم دور الأوبرا في دول أوروبا مثل دار أوبرا باريس ودار أوبرا فيينا الشهيرتين …..
ومن المعالم الحديثة أيضا في حي الزمالك فندق ماريوت القاهرة الذى كان قبل ذلك يسمي بقصر الجزيرة الذى بناه الخديوى إسماعيل عام 1869م كما أسلفنا القول والذى مر بعد خلع الخديوى إسماعيل عن حكم مصر عام 1879م بظروف وأحداث سيئة وإنتقلت ملكيته من مالك إلي آخر إلي أن تولت شركة ماريوت العالمية إدارة هذا الفندق العريق حيث حدث تحول هائل في مسار تاريخ هذا القصر الفندق حيث تم ترميمه وإصلاحه وتجديده تجديدا شاملا وكذلك الحدائق الملحقة به والتي تبلغ مساحتها حوالي 6 أفدنة أى حوالي 25 ألف متر مربع كما تم بناء برجين علي جانبيه إرتفاع كل منهما 20 طابقا يضمان عددا كبيرا من غرف النزلاء يبلغ 1250 غرفة وجناح فاخر هما برج الزمالك وبرج الجزيرة مع المحافظة على القصر الأصلي المكون من 5 طوابق بنفس طرازه السابق وفخامته السابقة مقرا للإستقبال الخاص بالفندق والمطاعم وقاعات الإجتماعات وصالات الإحتفالات ويحصر القصر والبرجان اللذان علي جانبيه بينهم حمام سباحة كبير وقد تم الإفتتاح الجديد للفندق بوضعه الجديد عام 1982م ويعد فندق الماريوت حاليا من أفخم وأكبر فنادق القاهرة ويتميز بموقعه المتميز علي النيل بوسط جزيرة الزمالك وتقع علي مقربة منه وفي جزيرة الزمالك أيضا مجموعة من أبرز وأشهر معالم ومزارات القاهرة التي يحرص كل زائر لها سواء من العرب أو الأجانب علي زيارتها كما أنه لايبعد كثيرا عن ميدان التحرير بوسط مدينة القاهرة حيث يوجد المتحف المصرى وقلب مدينة القاهرة الخديوية بشوارعها وميادينها ومبانيها ومنشآتها ومعالمها التاريخية العريقة …..
وإلي جانب كل ماسبق توجد كثير من المعالم الحديثة بحي الزمالك أهمها مجمع اللغة العربية وفندق نوفوتيل وفندق سفير الزمالك ونادي الجزيرة الرياضي والنادى الأهلي ونادى القاهرة ومركز شباب الجزيرة ونادى ضباط الشرطة ونادى ضباط القوات المسلحة والذى كانت إنتخابات مجلس إدارته في منتصف عام 1952م بمثابة تحدى سافر بين الملك فاروق وتنظيم الضباط الأحرار حيث فاز مرشح التنظيم اللواء محمد نجيب قائد سلاح المشاة علي مرشح الملك اللواء حسين سرى عامر قائد سلاح حرس الحدود مما أثار غضب الملك فأصر بعناد شديد علي حل مجلس الإدارة بعد إنتخابه بأيام وحدثت أزمة حادة فشل الجميع في إحتوائها ووصلت إلي طريق مسدود وتسببت في تقديم حسين سرى باشا رئيس مجلس الوزراء حينذاك إستقالته إلي الملك فاروق الذى حاول أن يثنيه عنها لكنه أصر عليها وكانت أن قامت ثورة 23 يوليو عام 1952م بعد ذلك بأيام وإنتهت بقيامها الملكية في مصر وبالإضافة إلي ماسبق توجد بالزمالك مجموعة من المسارح منها مسرح الزمالك ومسرح النهر ومسرح الجمهورية ومسرح الجيب ومسرح البشبيشى باشا كما توجد بها مجموعة من أشهر المساجد والكنائس منها جامع الزمالك وجامع محب وجامع نشأت باشا وكنيسة سان جوزيف الكاثوليكية والكنيسة الأسقفية وكنيسة السيدة مريم العذراء بالمرعشلى وأخيرا فجدير بالذكر أنه توجد عمارة شهيرة بحي الزمالك تسمي عمارة ليبون تعد من أشهر عمارات القاهرة ومصر عموما كان يحرص العديد من المشاهير علي السكن بها …..
ومن أشهر شوارع حي الزمالك نجد شارع حسن صبرى باشا وكان رئيسا لمجلس وزراء مصر في عهد الملك فاروق عام 1940م وشارع أبو الفدا المطل على النيل وعلى برجي أوراسكوم الضخمين والذى يعد متنزها غير رسمي لفئات عديدة من الناس وتنتشر بطوله العديد من الأندية والكازينوهات والمتنزهات التي يرتادها الناس من داخل وخارج الحي للتمتع بمنظر نهر النيل الخالد ومن أهم شوارع حي الزمالك ايضا شوارع محمد مظهر وسراى الجزيرة والمرصفي وإسماعيل محمد والجبلاية كذلك حرص العديد من أعلام المجتمع والأشخاص البارزين فيه علي إتخاذ حي الزمالك مقرا مختارا لهم للإقامة والسكن منهم الأميرة سميحة حسين كامل الإبنة الوسطي للسلطان حسين كامل كما أسلفنا القول والأمير عمرو إبراهيم أحد أحفاد الخديوى إسماعيل والأمير محمد طاهر باشا إبن الأميرة أمينة عمة الملك فاروق وإبنة الخديوى إسماعيل والصحفي الكبير مؤسس دار أخبار اليوم مصطفي امين والفنان أبو السعود الإبياري والفنان إسماعيل يس والفنانة سعاد حسني والفنان محمود المليجي والموسقار الكبير محمد عبد الوهاب والمطرب الكبير العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وكوكب الشرق سيدة الغناء العربي أم كلثوم والفنانة الكبيرة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة والفنانة يسرا والفنان حسين الإمام والفنان عزت أبو عوف والفنان فؤاد المهندس والفنانة رجاء الجداوي والفنان عامر منيب وغيرهم .

المهندس طارق بدراوي شهاب الدين

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معالم مصر التاريخية علي مر العصور يكتبها: المهندس “طارق بدراوى” ** مدينة طنطا /1 **

سلسلة معالم مصر التاريخية علي مر العصور بقلم المهندس/ طارق بدراوى ** مدينة طنطا /1 ...