المجني عليها

بعد 20 يوماً توفيت سيدة أشعل زوجها النيران بجسدها في السويس

بعد 20 يوم من اشعال النيران في جسدها توفيت اليوم السبت، إيمان حسن عبد المنعم، من أبناء محافظة السويس متأثرة بإصابتها بحروق بجسدها، نتيجة قيام زوجها العاطل بإشعال النيران فيها، لرفضها العمل خادمة للأنفاق علية، وإدمانه لتعاطي المخدرات، ونقلت السيدة لمشرحة مستشفى السويس العام.

كانت النيابة العامة بإشراف المحامي العام لنيابات السويس أصدرت قرارًا بضبط وإحضار ” م .أ” عاطل، أشعل النيران في جسد زوجته بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح بسبب رفضها الاستمرار في العمل خادمة في المنازل بالمحافظة.

وصدر قرار النيابة بضبط الزوج المتهم بعد أسبوعين من وقوع الجريمة، عقب إمكانية الاستماع لأقوال الزوجة، ثم توفيت متكثرة بإصابتها اليوم.

كان مدير أمن  السويس تلقى إخطارًا من نقطة مستشفى السويس العام، بوصول إيمان حسن عبد المنعم من سكان منطقة الكيلو 46 بالقطاع الريفي مصابة بجروح وكدمات وحروق بالجسد، وأن الحروق وصلت إلى 75% من الجسد.

واتهمت إيمان قبل وفاتها في محضر التحقيقات زوجها، بأنه من اعتدى عليها بالضرب في البداية داخل منطقة المقابر بالكيلو 46 بالقطاع الريفي، ثم قام بنقلها للمنزل بقرية الألبان، وأشعل النيران بها داخل المنزل باستخدام السولار بسبب رفضها العمل خادمة في المنازل لأنه لا يعمل.

 حاول الزوج العاطل في بداية القضية التهرب من الجريمة بادعاء ان الحطب خلال اشعالها للنيران بمنزلها بمنطقة 46 بحي الجناين تسبب في الحادث.

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ننشر..تفاصيل اللقاء الجماهيري الـ23لمحافظ السويس بــ28 مواطناً

السويس ــ مريم محمود التقي اللواء عبد المجيد صقرمحافظ السويس 28 مواطنا للاستماع لطلباتهم في ...