عاجل: النواب يكشفون عن قانون الكشف عن العاملين متعاطي المخدرات وموقف فصلهم

كتب/ هاني طاهر الجورنالجي

بعد وقت وحالة من الجدل انتابت بعض موظفي الدولة مع الاعلان عن قرب اجراءات المسح الطبي واجراء التحاليل لكشف الموظفين المتعاطين للمواد المخدرة.. وموقف جهات العمل معهم في حال اكتشاف موظف مدمن بالفصل او اتخاذ اجراءات اخرى.
حيث اكد محمد الفيومي عضو مجلس النواب إن قانون الكشف عن المخدرات نص على إجراء تحليل مخدرات للموظفين، وكذلك قانون العمل الذي ينظم العلاقة بين أصحاب العمل الخاص والعاملين لديهم به نص مماثل.
وأضاف “الفيومي” خلال مداخلة هاتفية في حلقة أمس من برنامج “كل يوم”، تقديم الإعلامي وائل الإبراشي، المذاع عبر فضائية “ONE”، اليوم الثلاثاء، أن إجراء التحليل للكشف عن متعاطي المخدرات ليس بدعة بل هناك قانون يهدف إلى محاربة الإدمان، موضحًا: “كل الدول التي تحرز تقدمًا تحترم قوانينها وتنفذها”.
وأشار عضو مجلس النواب إلى أن الإدمان يؤثر على وظائف الأعضاء بجسد الإنسان ويترتب عليها آثار سلبية كبرى، مؤكدًا أنه لا يوجد قانون خُلق ليعطَّل.
مشيرا في ختام كلامة ان القانون لا يهدف إلى فصلهم عن العمل.
وفي سياق مُتصل، شدد النائب ممدوح الحسيني على أن مصر دولة قانون ومؤسسات وليست عشوائية، وعليه يجب احترام القانون والعمل على تطبيقه، مؤكدًا أن عمليات الكشف عن المخدرات للموظفين لابد أن تتم بطريقة مفاجئة، والقانون يطبق على الجميع.
بينما ترى النائبة ماجدة نصر أن عملية الكشف عن المخدرات ليست وسيلة للتخلص من موظفي الدولة على الإطلاق، مشيرة إلى أن التعاطي يضر بصحة الموظف وبأداء عمله، متابعة: “القانون ليس للفصل بل من أجل العلاج وأن يعود الموظف مرة أخرى لوظيفته، أنا طلبت أن يتم الأمر بسرية تامة في المدارس، وهناك نسبة كبيرة من تعاطي الطلاب في المدارس الإعدادية والثانوية، الهدف العلاج وليس الفصل والتشهير”.

عن هاني الجورنالجي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الأرصاد”:اليوم طقس مائل للبرودة على السواحل الشمالية اليوم.. والصغرى بالقاهرة 11 درجة

يتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية، أن يسود اليوم الجمعة طقس مائل للبرودة على السواحل الشمالية ...