د. يوسف الكاظم

د. يوسف الكاظم : التطوع العربي ومؤتمر التطوع للقيادات العربية والدولية بالسودان سيكون مميزا

قال الدكتور يوسف علي الكاظم، رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي، ومقره الدوحة، إن الاتحاد سيحتفل يوم غد السبت باليوم العربي للتطوع، الذي يصادف الخامس عشر من سبتمبر الجاري، وذلك في العاصمة الخرطوم وسيحضر المناسبة عدد كبير من قيادات العمل التطوعي العربي ومن الشباب المتطوعين، كما ستحضر المناسبة شخصيات عالمية لها دور كبير في العمل التطوعي.
وأوضح رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي إن رئاسة الاتحاد سوف تقدم في هذه المناسبة العربية ورقة عمل تناقش فيها رؤية الاتحاد لاختيار متطوعين من ذوي الكفاءة ومن القيادات التطوعية التي لها بصمة واضحة في المجالات التطوعية، وذلك للمشاركة الفعالة في تنظيم فعاليات كأس العالم 2022 في قطر.
وأكد الدكتور يوسف الكاظم، رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي، أن الاحتفال باليوم العربي في الخرطوم والمؤتمر المصاحب له سيكون هذا العام متميزا بشكل كبير، خاصة بإشراك الشباب والقيادات في ورش عمل من أجل طرح مشاريع تطوعية مشتركه للدول المشاركة وعرض التجارب للاطلاع على النقاط الإيجابية والسلبية منها ليتم حلها من خلال العصف الذهني للمشاركين من القيادات والشباب.
تبني 3 مشروعات عربية
ولفت الدكتور الكاظم إلى أن الاتحاد سوف يتبنى 3 مشاريع عربية متميزة، الأول في مجال الشباب والمشروع الثاني خاص بالأسر المتعففة، أما المشروع الثالث، فهو مشروع بيئي، ولفت إلى أن مؤتمر الخرطوم سيناقش هذه المشروعات التي سوف تأخذ الصبغة الدولية والعربية ليتم تنفيذها على أرض الواقع في بيئات عربية وبدعم من الاتحاد العربي.
وأضاف “إن الاتحاد سيقوم بمتابعتها وتنفيذها بالدول العربية، ليتم ابرازها في موقع الامم المتحدة (برنامج متطوعو الأمم المتحدة UNV) وأكد أن هذه النماذج ستقوم بخلق مشاريع تخدم الشباب.
وقال رئيس الاتحاد “بحكم إن رئاسة الاتحاد في الدوحة سيقوم باختيار قيادات عربية تطوعية ودمجها من خلال اختيار مشاريع تنموية تديرها هذه القيادات لتضفي عليها البصمة الدولية حتى تصير كمشاريع دولية على مستوى عالمي.
من جهة ثانية، أكد د. الكاظم أن دولة قطر رائدة العمل التطوعي في المنطقة العربية من خلال ما تبذله من جهود تطوعية حثيثة وكذلك نشر ثقافة التطوع، الأمر الذي تمخض عنه آلاف المتطوعين في مختلف المجالات وجاهزيتهم للمشاركة في كافة الأحداث المحلية والدولية، من أبرزها كأس العالم في قطر 2022.
وجدد التأكيد على أن الاتحاد ماض في إقامة العديد من الشراكات والاتفاقيات العربية والدولية للنهوض بالعمل التطوعي في العالم العربي، أهمها تجديد اتفاقية الاتحاد مع برنامج الأمم المتحدة للعمل التطوعي لإقامة أنشطة دولية مشتركة، وتوقيع اتفاقية مع المنظمة الكشفية العربية بهدف نشر ثقافة العمل التطوعي لدى طلاب المدارس.
الحدث يحتاج متطوعين أكْفاء
وأشار إلى أنشطة الاتحاد التي تستهدف الشباب في مختلف مراحله العمرية للنهوض بثقافة التطوع، خاصة أن دولة قطر مقبلة على حدث عالمي مثل بطولة كأس العالم 2022، وهذا حدث يحتاج إلى متطوعين ليس من قطر وحدها، ولكن من مختلف الدول العربية.
وقال إن الاتحاد سيقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية لتوفير المتطوعين اللازمين، وذلك بالتعاون مع مركز قطر للعمل التطوعي.
وأضاف رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي “إن الاتحاد لديه رخصة دولية للعمل التطوعي وسوف يقيم دورات للتعريف بالعمل التطوعي والأسلوب الأمثل للتعامل مع الأنشطة المختلفة، كما تم الاتفاق على إنشاء أكاديمية للعمل التطوعي تهدف إلى تدريب العمالة العربية على مختلف الحرف، وذلك بالتعاون مع اتحاد المقاولين العرب.
جدير بالذكر أن الاتحاد العربي للعمل التطوعي تم إنشاؤه بمبادرة قطرية في عام 2003، وتم اختيار الدوحة مقراً للاتحاد العربي للعمل التطوعي في الاجتماع التأسيسي للاتحاد، ويهدف إلى تحقيق التعاون بين الجهات التطوعية في الوطن العربي ويضم الدول العربية المنظمة حالياً للاتحاد (18) دولة عربية.

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صفقة دبابات ب 20 مليار دولار تكشف سر العلاقة الحميمة بين قطر وتركيا

كتب/ هانى طاهر الجورنالجي كشف تقرير حديث نشره موقع “نورديك مونيتور” وجود اتفاقية مالية بين ...