بالصور.. قرية بهبشين شمال بنى سويف تحاصرها المشاكل القمامة ماركة مسجلة ومياه الشرب ملوثه والشوارع تغرق في شبر ميه ورغيف الخبز ورصف الطرق حلم الاهالى والمسئولين خارج الخدمة


بنى سويف ــ احمدعيدورشان
بنا ء على الشكوى المقدمه من اهالى قريه بهبشين مدينه ناصر شمال بنى سويف الى المجلس المصري الدولي لحقوق الانسان والتنميه فرع محافظة بني عن لجنة شؤون البيئة وعلى الفور استجاب اعضاء المجلس ومتابعه أمر وشكوي المواطنين بالقريه جاء ذلك بناء على تكليف من رئيس المجلس بمتابعه شكوي المواطنين برئاسه نائب رئيس المجلس المصري المستشار احمد الكومي وعضويه كلا من محمد رجب وحمدي صابر و محمد بدوي حيث تم رؤوية ما يمكن ان يتحمله بشر من كوارث عديده بداخل قرية بهبشين والتي تعد من اكبر قري مركز ناصر ويبلغ عدد سكانها 50000الف نسمه يتجرعون كأس الاهمال واللامبالاه من المسئولين الذين صموا اذنهم عن الاهالى وكانهم فى وادى والاهالى فى وادى اخر حيث تحجرت فى قلوبهم كل معانى الانسانيه وفضلوا الجلوس فى المكاتب المكيفه وتركوا الاهالى يضربون اخماسا فى اسداسا هناك تقاعس واضح من المسئولين واكبر دليل على ذلك مشاكل اهل القرية التى أصبحت صداع وخطر يواجه اهالى القريه ولايطالبون الابتوصيل صوتهم التي باتت لسان حالهم اين نحن من محافظ بني سويف حيث تراكم القمامه وانتشار الأوبئة والأمراض الناتجه من التلوث البيئ المتواجد من المسئول عن وقف العمل بمشروع الصرف الصحي بالقرية مما تسبب في استخدام الأهالي لمواسير صرف علي المصرف العمومي والترع وأشار المواطنين بالإجماع انهم لا بديل بالقاء مخلفات الصرف بالمصارف والترع المؤدية إلي الأراضي الزراعية ومنها يتم ري الارض والثمار الزراعيه فهناك الكثير يعانون من الامراض الفتاكه ومنها فيروس cالذي تحاربه الدوله بشتى الطرق هذا بخلاف الفشل الكلوى وامراض الكبد والسرطان وغير انهم يعانون من الناموس والحشرات الزاحفه ويقضون الليل فى يقظه مستمره نتيجه هجوم الناموس على أجسامهم حيث لاتواجد سيارة القمامه التي تعمل بالمجلس القروي وتحدث المواطنين بانهم يدفعون الاشتراك الشهري دون اي خدمات تقدم لهم حتى ابسط حقوقهم هناك مدرسة إسمها مدرسة الشهيد عبد العال في حاله سيئة جدا حيث تراكم القمامه بجانبها وايضا تواجد مياه الصرف الصحي امام المدرسة غير ان جدرانها متهالكه من التشبع بمياه الصرف الصحي ولايوجد اى مدخل أمن للقريه سوى طريق متهالك حيث تهالك البنية التحتية للاسفلت وكثرة المطبات مع تواجد فتح المصارف بداخل مدخل القرية والذي يحتاج إلي تغطية سريعه حيث أخذوا الوعود دون اي عمل إيجابي معهم مع ان الأمور واضحه وينظر لها الجميع ولكن المسؤول والنواب يتحدثون عن القرية بانها نموذجية والكل يعمل على كامل طاقته هذا بالاضافه الى عدم توافر رغيف الخبز وانقطاع دائم فى الكهرباء والمياه فهل يتدخل محافظ بني سويف لحل مشاكل القرية

عن meram firstnews

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محافظ بني سويف ووزير التنمية المحلية يتفقدان سير العمل بمشروع محور عدلي منصور

مرتبط

%d مدونون معجبون بهذه: